قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس:اعربت الحكومة الفرنسية اليوم عن quot;قلقها الشديدquot; ازاء الغارة التي نفذتها قوات حلف شمال الاطلسي في اقليم قندز في شمال الفغانستان اليوم والتي ادت الى سقوط عدد كبير من الاصابات في صفوف المدنيين بالاضافة الى مقتل عدد من مقاتلي طالبان.

وكانت قوات حلف شمال الاطلسي (ناتو) الجوية هاجمت اثنين من ناقلات النفط المختطفة من قبل حركة طالبان ما ادى الى مقتل اكثر من 30 مدنيا وعدد من مقاتلي طالبان قدرته ناتو بحوالي 60 مقاتلا.
وقال الحلف في البداية انه دقق في منطقة الهجوم لضمان عدم وجود مدنيين حيث وجد ان المنطقة خالية بكل وضوح ومهيئة للهجوم.

الا ان البيان الفرنسي اكد وجوب quot;تسليط الضوء باسرع وقت ممكن على ملابسات هذا الحادث وعلى النتائجquot; مضيفا ان فرنسا تدعم موقف امين عام ناتو والامم المتحدة في الدعوة لاجراء تحقيق كامل لهذه العملية.

واشار البيان الى quot;البيئة الصعبةquot; التي تعمل من خلالها قوات (ناتو) في افغانستان مؤكدا على حرص الحلف على quot;تجنب الخسائر في الارواح البشرية الى اقصى حد ممكن منquot;.

وذكر السكرتير العام لحلف شمال الاطلسي (الناتو) اندرياس فوغ راسموسين في وقت سابق اليوم انه تم ارسال فريق تحقيق الى موقع الحادثة برئاسة فريق بحري تابع لقيادة (ايساف) موضحا ان الفريق الاول الامريكي في افغانستان ستانلي ماك كريستال تحدث مع الرئيس الافغاني حامد كرزاي لمعرفة ما حدث في اسرع وقت ممكن.