قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يدخل السير الاسكتلندي اليكس فيرغوسون عامه الخامس والعشرين كمدرب لمانشستر يونايتد وهو يتوقع الصراع الاكثر شراسة على لقب الدوري الانكليزي لكرة القدم خلال مسيرته المظفرة.

وينهي فيرغوسون عام 2010 في المركز الذي اعتاد عليه خلال معظم مشواره مع quot;الشياطين الحمرquot;، اي في صدارة الدوري الممتاز، لكن الوضع هذا الموسم يختلف عن الذي اختبره السير الاسكتلندي خلال مشواره المتوج ب11 لقبا في الدوري المحلي.

ويرى فيرغوسون ان الرباعي تشلسي حامل اللقب وارسنال ومانشستر سيتي وتوتنهام يملك فرصة واقعية لمنافسة quot;الشياطين الحمرquot; على لقب البطل، مشيرا الى ان الفرصة متاحة امام هذه الفرق للفوز باللقب او خسارته.

وتابع المدرب الفذ الذي يحتفل بعيد ميلاده التاسع والستين اليوم الجمعة، quot;انها طبيعة الدوري، في كل مباراة او سلسلة من المباريات ترى هناك نتيجة مفاجئة. شعرنا بالخيبة لتلقينا هذا الهدف المتأخر امام برمنغهام (1-1 الثلاثاء الماضي) لكن في اليوم التالي اهدر ارسنال نقطتين ضد فريق لعب بعشرة لاعبين (ويغان)، فيما فاز ولفرهامبتون على ليفربول 1-صفر في عقر دارهquot;.

وواصل quot;اعتقد اننا سنرى الكثير من النتائج المماثلة، انه دوري صعب للغاية. هناك خمسة او ستة فرق تصارع على الصدارة في الوقت الحالي. رددت في السابق في هذه الفترة من العام انه عندما تكون الفرق الاربعة الاولى على بعد نقاط قليلة من بعضها، فمن المتوقع ان يكون الموسم مثيرا للغاية. واذا بقي هناك خمسة او ستة فرق قريبة من بعضها حتى النهاية فسيكون الامر مذهلا. انه الدوري الذي يحلم به الجميعquot;.

وينهي مانشستر العام في الصدارة بفارق الاهداف عن جاره مانشستر سيتي لكن فيرغوسون يرى انه كان بامكان فريقه ان يكون وحيدا في الصدارة بفارق مريح خصوصا انه لم يتلق اي هزيمة في الدوري حتى الان، في حين منيت جميع الفرق الاخرى باربع هزائم على الاقل.

لكن الامر الذي حرم مانشستر من ان يكون في الصدارة بفارق مريح هو معاناته خارج قواعده لانه لم يفز سوى في مباراة واحدة من اصل ثمانية بعيدا عن quot;اولدترافوردquot;، الا ان هذا الامر لا يقلق فيرغوسون وهو قال في معرض رده على سؤال حول اذا كان فريقه سيحافظ على سجله الخالي من الهزائم حتى نهاية الموسم: quot;انت لا تتوقع ان تخوض الموسم باكمله دون هزيمة. قد اتمكن من قول هذا الامر لو كانت هناك ثلاث مباريات فقط على الختام. لكن عليك ان تتعامل مع الهزيمة عندما تتلقاها وهي لا تبعدك عن المنافسة في حال حصلتquot;.

وتابع quot;الانتقاد الوحيد الذي يوجه الينا، واعتقده غير عادل، هو سجلنا خارج ملعبنا. عندما تحلل المباريات (خارج اولدترافورد) فترى بان مستوانا كان جيدا جدا. الاهداف المتأخرة التي تلقيناها امام فولهام وايفرتون وبرمنغهام كلفتنا ست نقاطquot;.

ومن جهة اخرى كشف فيرغوسون بانه سيسمح للايطالي فيديريكو ماكيدا بترك النادي خلال فترات الانتقالات الشتوية لكن على سبيل الاعارة وذلك في ظل اهتمام لاتسيو وروما الايطاليين وبولتون الانكليزي بخدمات المهاجم الشاب.

يذكر ان فيرغوسون استلم الاشراف على مانشستر عام 1986 وتوج معه منذ حينها بلقب الدوري المحلي في 11 مناسبة، كما احرز الكأس المحلية تسع مرات، اضافة الى لقب مسابقة دوري ابطال اوروبا مرتين وكأس الكؤوس الاوروبية مرة واحدة.

ويعتزم السير الاسكتلندي مواصل مشواره الاسطوري مع quot;الشياطين الحمرquot; وان يرفع رصيده الى 12 لقبا في الدوري الانكليزي الممتاز لان فريقه يبدو مرشحا اكثر من غيره لاستعادة اللقب الذي ظفر به تشلسي الموسم الماضي.