قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد السير أليكس فيرغسون، المدير الفني لنادي مانشستر يونايتد الإنكليزي، على أنه غير قلق بشأن صيام مهاجم الفريق، واين روني، عن التهديف، معرباً في ذات الوقت عن اعتقاده بأن المهاجم الدولي قريب مرة أخرى من أن يصبح أخطر مهاجمي بلاده.

ومع أن روني لم يحرز أهدافاً لناديه منذ أن نجح في هز شباك بايرن ميونخ الألماني في آذار/ مارس الماضي، إلا أن فيرغسون كان سعيداً بالمساهمات الإجمالية التي قدمها مهاجم المنتخب الإنكليزي في الفوز الذي حققه الفريق مؤخراً على فريق ساندرلاند بنتيجة هدفين للاشيء في الأولد ترافورد، بحسب صحيفة التلغراف البريطانية.

ونقلت الصحيفة عن السير أليكس فيرغسون في هذا السياق، قوله :quot; لقد حاول روني في لعبتين. لكنه كان غير محظوظ للغاية، وكانت هناك تسديدتين تصدا لهما حارس المرمى. إن مستواه يتحسن، والشيء المهم هو أن يظهر في المباريات بشكل جيدquot;.

في غضون ذلك، أعرب فيرغسون عن أمله في أن يعود إلى الفريق كل من دارين فليتشر وناني في اللقاء الذي سيخوضه مساء اليوم ضد برمنغهام، بعد أن انفرد اليونايتد بالصدارة من خلال النقاط الثلاثة التي نجح في انتزاعها من فوزه على فريق ساندرلاند.