قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يواجه مانشستر يونايتد متصدر ترتيب الدوري الانكليزي لكرة القدم خطر الخسارة الاولى هذا الموسم على ارض مضيفه توتنهام، فيما تبدو مهمة فرق الصدارة في اسبانيا وايطاليا سهلة نظريا، وتجمع قمة المرحلة العشرين آخر بطلين في فرنسا.


انكلترا

يعرف مانشستر يونايتد المتصدر (44 نقطة) ومدربه الاسكتلندي اليكس فيرغوسون صعوبة المهمة في مواجهة مضيفه توتنهام الرابع (36 نقطة) خصوصا ان مطارده وجاره مانشستر ستي (42 نقطة) يتحفز في حال تعثره للانقضاض على الصدارة بفوز قريب اليه على ضيفه ولفرهامبتون المهدد بالهبوط رغم فوز الاخير على تشلسي البطل في المرحلة السابقة والذي لا يعتبر في البطولة الانكليزية مقياسا يعتد به.

ولا يزال ارسنال الثالث (40 نقطة) في دائرة المنافسة على اللقب وهو يأمل باعادة الوصل مع الانتصارات بعد نتيجتين مخيبتين امام فريقين من الدرجة الاولى: خسارة خارج ارضه في كأس الرابطة في ذهاب نصف النهائي امام ايبسويتش تاون صفر-1، وتعادل على ملعبه quot;استاد الاماراتquot; في الدور الثالث من مسابقة كأس انكلترا مع ليدز يونايتد 1-1.

ويحل ارسنال الذي كانت آخر خسارة له في الدوري على يد مانشستر يونايتد بالذات وبنتيجة كبيرة صفر-4، ضيفا على وست هام صاحب المركز الاخير والذي اقترب من الهبوط.

وسيحاول تشلسي حامل اللقب وصاحب المركز الخامس حاليا (35 نقطة) تحقيق صحوة تبدأ مع ضيفه بلاكبيرن لتفادي خسارة النقاط او نزيفها بعد ان ابعدته قليلا عن المنافسة اثر تعادل مع استون فيلا (3-3) وخسارة غير متوقعة امام ولفرهامبتون صفر-1 في المرحلتين السابقتين.

ويلعب السبت ستوك سيتي مع بولتون، ووست بروميتش البيون مع بلاكبول، وويغان مع فولهام، والاحد برمنغهام مع استون فيلا، وسندرلاند مع نيوكاسل وليفربول مع ايفرتون.

اسبانيا

يتجه برشلونة الذي قدم وحده 3 من عناصره لجائزة افضل لاعب في العالم ورسى مزادها على الارجنتيني ليونيل ميسي للعام الثاني على التوالي على حساب زميليه الاسبانيين تشافي هرنانديز واندريس انييستا، الى لقب ثالث على التوالي رغم المنافسة الشديدة وعدم الاستسلام من قبل غريمه ووصيفه ريال مدريد.

ويستضيف الفريق الكاتالوني المتصدر (49 نقطة) الاحد ملقة، فيما يحل مطادره الفريق الملكي (47) ضيفا على الميريا، وكلا الخصمان من فرق المؤخرة.

ويسعى برشلونة بوجود الثلاثي الخارق الى تحطيم رقمه القياسي السابق في عدد المباريات المتتالية دون هزيمة (28 مباراة) في موسم 1974-1975 والذي عادله بفوزه على ريال بيتيس 5-صفر في مسابقة الكأس وكان نصيب ميسي منها ثلاثية quot;هاتريكquot;.

وعلق مدرب برشلونة خوسيب غوارديولا الذي تنافس مع مواطنه فيستني دل بوسكي مدرب منتخب بلاده والبرتغالي جوزيه مورينيو مدرب ريال مدريد على جائزة افضل مدرب في العالم وذهبت للاخير، بعد المباراة قائلا quot;كل فريق يتمنى ان يكون ميسي في صفوفه. انا سعيد بالاهداف الثلاثة التي سجلها لكن ليس هذا وحده فقط وانما معجب بطريقة لعبه وادائهquot;.

وقد تعطي الجائزة مورينيو ورجاله دفعا معنويا في المراحل المقبلة، ومن المتوقع الا يفرط باي نقطة في مواجهة الميريا صاحب المركز قبل الاخير.

ويلتقي السبت فياريال الثالث مع اوساسونا، وخيتافي مع ريال سوسييداد، وسرقسطة مع ليفانتي، وسبورتينغ خيخون مع هيركوليس، واتلتيك بلباو مع راسينغ سانتاندر، واشبيلية مع اسبانيول، والاحد فالنسيا الرابع مع ديبورتيفو لا كورونيا، وتختتم المرحلة الاثنين بلقاء اتلتيكو مدريد مع مايوركا.

ايطاليا

تبدو حظوظ ميلان المتصدر (40 نقطة) كبيرة في اضافة 3 نقاط جديدة عندما يستضيف الاحد ليتشي احد فرق المؤخرة في آخر مباريات المرحلة العشرين، والابتعاد بفارق مريح عن نابولي الثاني (36 نقطة) ولاتسيو الثالث (34 نقطة) اللذين تنتظرهما مهمة صعبة مع ضيفيهما فيورنتينا وسمبدوريا على التوالي.

ومن المتوقع الا يفرط يوفنتوس الخامس (31 نقطة) باول فرصة سانحة له لتعويض خسارته الكبيرة الاسبوع الماضي على ارض نابولي (صفر-3)، عندما يستقبل باري صاحب المركز الاخير.

من جانبه، يبدو انتر ميلان السابع (29 نقطة) وحامل اللقب في المواسم الخمسة الاخيرة بقيادة المدرب الجديد البرازيلي ليوناردو الذي خلف الاسباني رافائيل بينيتيز، قريبا من استعادة الثقة بالنفس.

ويبدأ مشوار صاحب الثلاثية (الدوري والكأس المحليان ودوري ابطال اوروبا) لبلوغ الهدف المنشود بفوز في متناول اليد نظريا على ضيفه بولونيا الواقع تحت عبء الضرائب التي ادت حتى الان الى حسم 3 نقاط من رصيده ليصبح 22 نقطة.

ويحل روما وصيف البطل ضيفا على تشزيزيا احد فرق المؤخرة في لقاء سهل، فيما يلعب كالياري مع باليرمو، وبريشيا مع بارما، وكاتانيا مع كييفو، وجنوى مع اودينيزي.

فرنسا

ستكون الانظار في فرنسا مركزة على قمة مرسيليا حامل اللقب في الموسم الماضي والخامس حاليا (29 نقطة) وضيفه بوردو الذي توج قبله بعام والثامن حاليا (27 نقطة) بعد غد الاحد، اذ يطمح كل منهما الى احراز النقاط الثلاث والبقاء في دائرة المنافسة خصوصا ان الفارق لا يزال قابلا للتعويض في المراحل ال19 من دور الاياب اذ تفصل 8 نقاط فقط بين المتصدر وصاحب المركز الثالث عشر.

ويأمل مرسيليا، صاحب ثاني افضل رصيد بعدد الالقاب (9 القاب) بعد سانت اتيان، في حسم هذه المواجهة لصالحه وتحقيق فوزه الثامن هذا الموسم في مباراته العشرين (الاولى ايابا) واللحاق بالمتصدر الحالي ليل (32 نقطة)، الساعي بدوره الى لقب اول منذ نو 60 عاما وتحديدا منذ 1954، في حال تعثر الاخير على ارض مضيفه نيس.

ويعول مرسيليا بشكل كبير على هداف الموسم الماضي المهاجم اندريه بيار جينياك (24 هدفا) المنتقل من تولوز والذي لم يظهر حتى الان بالشكل المطلوب الا في المباراة ضد زيلينا السلوفاكي ضمن منافسات دوري ابطال اوروبا حيث سجل ثلاثية من الاهداف السبعة النظيفة لفريقه في مرمى مضيفه (7-صفر).

ووعد اللاعب انصار النادي بان quot;مرسيليا صنع من اجلي وسترون جينياك مختلفا كليا في عام 2011quot; اي مع عودة الروح الى الملاعب بعدج توقف البطولة في عطلة الاعياد.

من جهته، سيحاول بوردو ومدربه ديدييه ديشان عدم الاستسلام لرغبة المضيف وحرمانه من النقاط الثلاث التي قد تكون نافعة في السعي الى استعادة اللقب.

ولا تختلف اهداف باريس سان جرمان الثاني (31 نقطة) عن غيره من الفرق الطامحة خصوصا انه لم يعانق كأس البطولة منذ 1994، لذلك سيحاول كسب اول 3 نقاط في الاياب على حساب ضيفه سوشو، على غرار ليون الرابع (31 نقطة) ومحتكر اللقب من 2002 الى 2008 عندما يستضيف لوريان، او رين الثالث (31 نقطة ايضا) عندما يستضيف ارل افينيون الوافد الجديد واصحب المركز الاخير الذي لم يحقق الا فوزا واحدا في بطولة الكبار.

ويلعب السبت اوكسير مع موناكو، وبريست مع كاين، ولنس - سانت اتيان، ومونبلييه مع فالنسيان، وتولوز مع نانسي.