قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد مدرب ميلان ماسيميليانو اليغري انه لا يشعر بالقلق حيال فريقه رغم اقتراب منافسيه منه بعد تعادله الاحد مع مضيفه المتواضع ليتشي (1-1) في المرحلة العشرين من الدوري الايطالي لكرة القدم.

ولم يحصد ميلان المتصدر سوى 5 نقاط من اصل 12 ممكنة خلال المراحل الاربع الاخيرة من الدوري، ما سمح لملاحقيه في الاقتراب منه باستثناء غريمه التقليدي يوفنتوس الذي اكتفى بدوره باربع نقاط من اصل 12 ممكنة.

وكان روما اكثر المستفيدين من نتائج ميلان لانه كسب اربع نقاط اكثر من النادي اللومباردي واصبح على بعد 6 نقاط منه، فيما حصل كل من لاتسيو ونابولي على نقطتين اكثر من فريق اليغري الذي لا يزال يتقدم عليهما بفارق 4 نقاط.

لكن التهديد الاكبر الذي يواجه ميلان، يأتي على الارجح من جاره انتر ميلان حامل اللقب الذي حقق اربعة انتصارات متتالية منذ ان استلم لاعب ومدرب ميلان السابق البرازيلي ليوناردو الاشراف عليه بدلا من الاسباني رافايل بينيتيز.

ولا يزال انتر ميلان يقبع في المركز السادس لكنه يملك مباراتين مؤجلتين وفي حال فوزه بهما سيصبح على بعد ثلاث نقاط فقط من جاره اللدود وسيدخل بالتالي في قلب الصراع على اللقب الذي توج به في المواسم الخمسة الماضية.

لكن يبدو ان اليغري غير قلق على التهديد القادم، وهو قال quot;لم نطلق صافرة الانذار، لانه، وعلى سبيل المثال، واجهنا (الاسبوع الماضي) اودينيزي الذي يقدم عروضا قوية وتلقينا ثلاثة اهداف في الشوط الثاني من هجمات مرتدة واخطاء فردية. لكن ليتشي لم يقترب ابدا من منطقتنا. كنت راضيا عن لعبنا وانهينا المباراة بطريقة قوية كما فعلنا امام اودينيزيquot;.

وتابع اليغري quot;خلال الموسم باكمله، هناك بعض الفترات التي تهدر فيها النقاط ما يسمح للاخرين في الاقتراب منك، لكننا لا نزال على بعد اربع نقاط من صاحب المركز الثاني، واكثر من ذلك على الاخرين. لا تزال هناك 20 مباراة (18 على وجه التحديد) وسنتعامل معها بالطريقة المطلوبةquot;.

وتقدم ميلان على مضيفه في الدقيقة في الدقيقة 49 عبر تسديدة من خارج المنطقة للسويدي زلاتات ابراهيموفيتش، لكن اصحاب الارض كان لهم كلمتهم في الوقت القاتل اذ ادرك الاوروغوياني روبن اوليفيرا التعادل في الدقيقة 82 بتسديدة من وسط المنطقة اثر ركلة ركنية.

واشتكى اليغري من لاعبيه لانهم لم يفرضوا رقابة على اللاعبين المناسبين ولم يغطوا المكان المناسب، مضيفا quot;ليتشي اجرى ثلاثة تبديلات وبالتالي تغيرت عملية المراقبة (مع تغير اللاعبين). كان علينا ان نكون اكثر تنبها لكننا لم نكن كذلك، ونلنا عقابناquot;.