قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دفع فوز الفارس السوري الشاب أحمد حمشو بلقب الجائزة الكبرى لدورة الشارقة الدولية، بقفز الحواجز على حساب فرسان المنتخب السعودي الأكثر خبرة عربياً ودولياً الرياضة السورية والسعودية للدخول من جديد في تحد رياضي مشروع بعد المواجهة التي جمعت الشقيقين (كروياً) في الدوحة ضمن نهائيات كأس أمم آسيا وجاء حسمتها سورية 2 / 1.

وجاء فوز حمشو بجائزة الشارقة الدولية على جواده البلجيكي (وندر بوي) ليرفع رصيده إلى (57) نقطة في ترتيب الدوري العربي المؤقت وجعله على بعد نقطتين من الفارس السعودي خالد العيد ثاني الترتيب المؤقت المؤهل لبطولة كأس العالم التي ستقام في مدينة لايبزك الألمانية خلال شهر نيسان أبريل القادم.

وتأجل الحسم بين الفارسين السوري والسعودي إلى دورة العين الدولية (الجولة الأخيرة من الدوري العربي) التي ستقام منافساتها في الثالث من فبراير المقبل حيث سيعرف من خلالها من سيرافق السعودي عبد الله الشربتلي إلى مونديال الفروسية2011 الذي يتصدر الدوري العربي برصيده (74) نقطة.

ورغم مشاركة السعودي خالد العيد في دورة الشارقة على جواده بريسلي بوي إلا انه حل بالمركز الثاني بالجائزة الكبرى بعد الفارس السوري فيما حل مواطنه الشربتلي بالمركز الرابع وذهب المركز الثالث للفارس الايرلندي كين كونر المتوج بأولمبياد اثينا والمصنف ضمن أفضل (20) فارساً في العالم.

ويعد لقب الجائزة الكبرى الإماراتي إنجازاً جديداً للفارس السوري كأصغر فارس يتوج من جديد بلقب الجائزة الكبرى في إحدى جولات الدوري العربي وهو الفائز بالجائزة الكبرى بدورة مصر الدولية قبل عامين عن عمر لم يتجاوز ال 16 ربيعاً.

يذكر أن الفارس أحمد حمشو هو اول رياضي سوري يتأهل رسمياُ إلى أولمبياد لندن 2012 من خلال حصوله على المركز الثاني (فردي) بين فرسان المجموعة السابعة ضمن منافسات بطولة العالم الأخيرة التي أقيمت مؤخراً في الولايات المتحدة الأمريكية, كما حقق خلال الموسم الحالي للدوري العربي نتائج ملفته بفوزه بالمركز الثالث في جولة الرياض والمركز الرابع في جولة قطر والمركز الخامس في دورتي أبو ظبي ودبي.