قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أبدى عضو مجلس ادارة نادي النصر السعودي ومدير عام كرة القدم الاستاذ سلمان القريني عتبه على بعض وسائل الاعلام السعودية التي تعاطت بحده مع أحداث مباريات الفريق الودية في معسكر الكويت مستغربا من تحميل لاعب خط الوسط احمد عباس لتلك الأحداث جاء ذلك المؤتمر الصحفي الذي جمعه بمدرب الفريق الجديد الكرواتي دراغان بالمركز الاعلامي بالنادي .


الرياض : قدم سلمان القريني في بداية المؤتمر شكره الجزيل للأمير سلطان بن فهد على ما قدمه للرياضة السعودية والعربية من جهود طيلة السنوات الماضية وقال : ان الرياضة السعودية خسرت شخصية كبيرة ومؤثرة بحجم الأمير سلطان والذي نتمنى له التوفيق في قادم الأيام داعياً المولى عز وجل للأمير نواف بن فيصل الرئيس العام لرعاية الشباب التوفيق والسداد ليكون خير خلف لخير سلف مشيداً بما يملكه الامير نواف من خبرات رياضية وبعد نظر ، واستهل القريني حديثه بقوله : تعودنا على عقد مؤتمرات صحفية في الفترة الماضية والتي هدفها التواصل مع الاعلام واليوم نعقد المؤتمر بحضور المدرب دراغان الذي أحب أن أرحب فيه باسم مجلس ادارة نادي النصر وأعضاء شرف النادي واللاعبين والجماهير ونتمنى له التوفيق .

وحول اختيار المدرب قال : لقدم تم اختياره بعد دراسة وافيه واطلعنا على سيرته الذاتية ورأينا أن المدرب يتناسب الفريق ولم نتردد في التوقيع معه .

ودافع القريني عن المدرب السابق والتر زينجا بعد أن وجه إليه سؤال بأنه لا يقبل النقاش في عمله وقال : بالعكس المدرب السابق زينجا كان يقبل المناقشة وهذه للامانة أقولها ولكن لكل مدرب طريقته في العمل .

وتطرق مدير عام كرة القدم سلمان القريني لمعسكر الفريق في الكويت وقال : انني استغرب من الذين وصفوا المعسكر بالفشل خاصة وان تاريخ إقامة المعسكر مخطط له من قبل الادارة مع الجهاز الفني السابق منذ وقت مبكر بعد دعوة تلقاها النادي من فريق العربي الكويتي لخوض مباراة ودية لذا قررنا إقامة معسكر تدريبي هناك ، مبينا أنهم خططوا للعب ثلاث مباريات ودية أمام

كلا من ( العربي والكويت وفريق إيراني ) ولكن نظرا لاستئناف الدوري الكويتي بعد الخروج من الأسيوية لم نتمكن من لعب المباراة أما الفريق الإيراني بالغ في مطالباته التي بدأت بتحمل النصر لتكاليف تنقلات الفريق بالكويت ووافقنا على ذلك ومن ثم ومن ثم طالبوا بأن تكون تذاكر جميع أعضاء البعثة على درجة رجال الأعمال وهو من الصعوبة تحقيق ذلك وبالتالي تم إلغاء المباراة وتم استبدالها بمواجهة فريق الشباب الكويتي .

وحول الأحداث التي صاحبت مباراتي الفريق الودية في الكويت أمام ( العربي والشباب ) وقال : من الصعب تحميل شخص بعينه لتلك الأحداث من واقع اللقطات التلفزيونية وللأسف الشديد رأيت أن الحملة كانت مركزة على الكابتن احمد عباس من قبل الاعلام السعودي والذي ركز على لقطة واحدة و تمنيت ان يكون الاعلام السعودي حاضراً لتلك المباريات لينقل الصورة الصحيحة والكامل ولا يبني نقده على مجرد مشاهدة للقطة معينة مشددا على أنهم لا يرضون بالتصرف الذي قام به اللاعب وقال : اننا طبقنا بحقه اللائحة الداخلية للنادي وأضاف : انني استغرب من رئيس لجنة الحكام بالاتحاد الكويتي الذي طالب بعدم مشاركة اللاعب في اللقاء الودي الثاني دون تطبيق العقوبة على اللاعب وهذا شأن داخلي للنادي وليس لأحد سواء إعلام أو غيره التدخل فيه كما أنه يفترض على لجنة الحكام الكويتية مخاطبتنا رسميا بشأن اللاعب خاصة وهم يعرفون مكان إقامتنا كما إننا ضيوف عندهم .

وأضاف : أحب أن أوضح للجميع ان اللاعب احمد عباس شارك في اللقاء الأولى أمام العربي وقد تعرض لظروف نفسية وعائلية قاهرة ولكن للأسف الشديد الاعلام السعودي ضخم الأمور بشكل غريب رغم عدم تواجدهم لتغطية المعسكر في الوقت الذي أنصفت فيه قناة الوطن الكويتية نادي النصر وحملت الاتحاد الكويتي ولجنة الحكام به مسئولية ما حدث .

وقال أتمنى أن لا تكون مقصودة ضد اللاعب والفريق خاصة وان احمد عباس كان من نجوم الفريق الموسم الماضي والحالي وفي بطولة كأس الخليج مع المنتخب الاول وهو من أفضل اللاعبين خلقا ومستوى وانضباطية ، حبوأثناء المباراة تعرّض الفريق لمخاشنة من قبل لاعبي العربي خسرنا على أثرها اللاعب ريان بلال كما تعرض ايضا احمد عباس لمخاشنات وسط مشاهدة الحكم الذي لم يتعامل بحزم تجاهها .وأؤكد أن احمد عباس برئ من تلك الأحداث فلاعب العربي هو من قام بضرب عباس أولا . وفي المباراة الثانية أمام الشباب حدثت نفس المخاشنات من قبل لاعبي الشباب وفضلنا عدم إكمال المباراة خوفا على اللاعبين من تعرضهم للإصابة .

جانب من المؤتمر الصحفي

وأشاد القريني بالحفاوة التي وجدتها بعثة الفريق في الكويت وقال : ان الاشقاء في الكويت بذلوا جهود كبيرة في الاستضافة .مشيرا أن ما ذكر في وسائل الاعلام عن تحمّل أحد محبي النصر تكاليف المعسكر غير صحيح البتة مؤكدا ان النادي هو من تكفل بذلك .

من جانبه قال مدرب الفريق دراغان انه سعيد بتدريب فريق كبير مثل النصر مبينا انه سيبذل كل ما يملك لتحقق طموحاته وقال : إنني تلقيت العديد من العروض في أوروبا وأمريكا الجنوبية الا إني فضلت عرض النصر لأنني وجدت انه سيحقق طموحاتي .

وحول التعاقد مع اللاعب الكويتي بدر المطوع قال : انني اعرف اللاعب جيدا إبان إشرافي على فريق العربي الكويتي وهو سيخدم الفريق ويقدم إضافة فنيه داخل الملعب وهو لاعب ممتاز يخدم طريقتي .

وأشار دراغان الى ان معسكر الفريق كان جيدا ومفيدا رغم قصر الفترة التي استغرقت عشرة أيام الا اننا حققنا من خلاله المهم وقال : انني تعرفت على الفريق واللاعبين وإمكانياتهم وقدراتهم وسنواصل العمل الى ما قبل استئناف المسابقات وأنا راضي عن المعسكر .

وانتقد دراغان التحكيم الذي صاحب المباراتين الوديتين وقال : انه أشبه بفضيحة تحكيمية ضد النصر . وعن عدم خوض الفريق مباراة ودية مع الفيصلي المتواجد في الكويت قال : نظرا لقرب مباراة النصر مع الفيصلي في الدوري فقد فضلت أنا وزميلي مدرب الفيصلي عدم لعب مباراة ودية .

وكشف دراغان عن معرفته بنقاط القوة والضعف في الفريق وقال : إنني اعرف كل شئ عن الفريق ومهمتي هي إصلاح الخلل والعمل بكل جودة لمصلحة الفريق مشيرا الى أن عودة التدريبات الصباحية يحددها الفترة الزمنية بين المباريات مؤكدا على أن جميع أمور الفريق تحت سيطرته .

وأشار الى أن النظام الغذائي الجيد والنوم المبكر له تأثيره على عطاء اللاعب فالمحيط الاجتماعي يؤثر في حياة اللاعبين بشكل عام .

ورفض دراغان الحديث عن اللاعبين الأجانب واكتفى بقوله : هم الآن لاعبين في فريقي النصر ومن الصعب أن تسمعوا تعليقي حول ذلك الموضوع .

وحول الفترة التي قضاها في العربي الكويتي وإقالته من تدريب الفريق نفى دراغان تلك الأنباء وقال لم يقلني أحد ولكن لم أجد أجواء الطموح في العربي خاصة وأن الفريق لا يستطيع أن ينافس القادسية وكاظمة .ووصلنا الى طريق مسدود وطلبت عدم الاستمرار في تدريبه .


من جهه اخرى شارك الكابتن محمد السهلاوي زملائه اللاعبين في التمارين الجماعية في الحصة التدريبية لهذا اليوم في إشارة لقرب انتهاء البرنامج التأهيلي الذي يخضع له حاليا

السهلاوي بدأ في الدخول في التمارين الجماعية

، وكان الفريق بدأ تدريب اليوم تحت اشراف المدرب دراغان بتركيز على الجوانب التكتيكية حيث اجرى تدريباً على الكرات العرضية والتمرير من لمسة واحدة والتسديد على المرمى واختتم التمرين بمناورة كروية على منتصف الملعب أوقفها المدرب اكثر من مرة لتوجيه اللاعبين لتطبيق بعض الجمل الفنية .

وعلى صعيد متصل اكتفى الكابتن عبده برناوي بالجري حول المضمار في الوقت الذي تواجد الكابتن ريان بلال في العيادة الطبية , فيما يبدأ تمرين الفريق غداً الساعة الرابعة عصراً .