قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اعتبر مهاجم إنكلترا السابق الن شيرر بان غياب المهاجم الحالي واين روني عن صفوف منتخب بلاده في الدور الأول من كأس أوروبا 2012 تشكل ضربة قوية.

وكان الاتحاد الاوروبي للعبة اوقف روني ثلاث مباريات اثر طرده في مباراة فريقه الاخيرة ضد مونتينيغرو في التصفيات الاوروبية. ولان عقوبة الوقف تشمل فقط المباريات الرسمية وليس الودية، فان روني سيغيب عن الدور الاول من كأس اوروبا المقبلة المقررة في اوكرانيا وبولندا من 8 حزيران/يونيو الى الاول من تموز/يوليو المقبلين.

وقال شيرر quot;انها ضربة قوية ليس فقط للفريق ولانصار المنتخب ولعشاق كرة القدم بل ضربة قوية ايضا لروني نفسه لانه ادرك بانه ارتكب حماقة كبيرةquot;.

وتابع quot;انا اعتقد انه بغض النظر عن هوية المهاجم الذي سيحل مكانه باستطاعة انكلترا ان تعبر الى الدور التالي من دون روني. لو كنت مكان المدرب فابيو كابيلو لاخترت روني ضمن التشكيلة الرسمية المشاركة في النهائيات على الرغم من استبعادهquot;.

ومن المقرر ان يستأنف الاتحاد الانكليزي قرار منع روني ثلاث مباريات في اليومين المقبلين.