قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تعود عجلة الدوري القطري لكرة القدم الى الدوران بعد توقف دام نحو 75 يوما بسبب كاس الخليج العشرين في عدن وكاس اسيا في الدوحة في تشرين الثاني/نوفمبر وكانون الثاني/يناير الماضيين، باقامة المرحلة الثانية الثانية عشر التي تشهد مواجهات صعبة اهمها بين الريان والسد، وام صلال والعربي.

وتبرز ايضا مواجهات السيلية مع لخويا، والخور مع الوكرة، وقطر مع الخريطيات، والغرافة مع الاهلي.

ويسعى الريان والسد الى تقديم بداية جيدة في المرحلة الثانية تساعدهما على الاحتفاظ بحظوظهما القليلة في الاستمرار في المنافسة على اللقب.

ويخوض الفريقان هذه المرحلة وسط تغييرات جذرية في المحترفين والاجهزة الفنية، فالريان تعاقد مع ثلاثة برازيليين هم رودريغو ومورا وايتمارا بدلا من مواطنيهما بوردون واوفونسو الفيس والعاجي امارا ديانيه، فيما عاد الاروغواياني خورخي فوساتي الى تدريب السد خلفا للروماني كوزمين الذي قدم استقالته نهاية كانون الاول/ديسمبر الماضي عقب فوزه ببطولة كاس نجوم قطر، كما عاد الهداف البرازيلي داسيلفا بعد الشفاء من الاصابة وهو ما يعطي للفريق قوة كبيرة.

ويعاني الريان والسد من تراجع في النتائج وفي الترتيب ورغم صعوبة موقفهما الا انهما يحاولان التمسك بالامال القليلة في المنافسة على اللقب، كما انهما يحاولان استعادة الثقة والمستوى الجيد قبل مشاركتهما الاسيوية.

وفي مباراة تنتظر ان تخرج قوية ومثيرة يرفع السيلية شعار الثار امام لخويا الذي سحقه في المرحلة الاولى برباعية كانت من اكبر مفاجأت البطولة. في المقابل يريد لخويا المتصدر الاستمرار على نهج الانتصارات والاستمرار في الصدارة وتحقيق انجاز تاريخي بفوزه باللقب في اول موسم له في دوري الدرجة الاولى.

وحقق لخويا نتائج غير متوقعة في المرحلة الاولى وقدم مستويات جيدة. اما السيلية فقد تطور مستواه مع نهاية المرحلة الاولى واظهر كفاءة كبيرة وقدرة على الابتعاد المبكر عن صراع الهبوط والبقاء بل والتقدم نحو مركز في منطقة الامان.

وكما انهى المرحلة الاولى بلقاء سهل مع الاهلي وفوز ساحق هو الاكبر، يبدأ الغرافة حامل اللقب المرحلة الثانية بنفس المواجهة السهلة مع الاهلي وهو ما يرشحه للوصول للمرة الاولى الى الصدارة.

والتقى الفريقان في مباراتهما المؤجلة بعد نهاية مباريات المرحلة الاولى وحقق الغرافة الفوز 7-1. ورغم التوقعات بان تكون المباراة سهلة الا ان التغييرات التي اجراها الاهلي على محترفيه قد تساعده على التصدي للمواجهة الصعبة وعلى بدء مرحلة جديدة يحقق فيها الانتصارات التي لم يتذوقها حتى الان من اجل الهروب من شبح الهبوط الذي يطارده بقوة.

وتعاقد الاهلي مع الغاني ابوكو لاعب السد السابق والاوزبكستاني شافكات مولاغانوف والفرنسي اوليفييه كابو، فيما يغيب البرازيلي كليمرسون للمرة الاولى منذ 3 مواسم عن الغرافة بعد فسخ عقده بالتراضي وانضمام امارا ديانيه بدلا منه.

ويرفع ام صلال والعربي شعار استمرار الانتصارات التي عادت مع المرحلة الاخيرة والتي عوضتهما عن الخسائر التي تلقوها خاصة العربي الذي ظل بلا خسارة حتى المرحلة قبل الاخيرة وقبل سقوطه امام السيلية 2-5 في واحدة من اكبر مفاجات البطولة، فيما حقق ام صلال الفوز على الاهلي 1-صفر بعد غياب طويل.

ويحاول العربي بقوة استعادة الدرع الغائب عنه منذ منتصف التسعينات ويكافح ام صلال من اجل العودة الى المربع الذهبي.

وفي مباراة تبدو متوازنة الى حد ما، يلتقي قطر مع الخريطيات بحثا عن بداية جيدة حيث يسعى قطر الى العودة الى الصدارة من جديد والتمسك بحظوظ المنافسة على اللقب، والخريطيات الى تحسين ترتيبه.

ويامل الخور والوكرة في العودة الى مستواهما حتى يهربا مبكرا من صراع الهبوط والبقاء الذي يهددهما هذا الموسم بشدة لا سيما وهما يحتلان المركزين قبل الاخيرين.