قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تجاوب اتحاد الكرة اليمني مع مطالب تبنتها عدد من الأندية المحلية فقرر تأجيل مباريات بطولة دوري النخبة الجاري , في خطوة لم تكن الأولى من نوعهاخلال منافسات الموسم الرياضي المحلي الـ(19) .

ووفقاً لبيان رسمي حصلت quot; إيلاف quot; على نسخة منه أعلن الإتحاد اليمني لكرة القدم عن تأجيل ماتبقى من مراحل دور الإياب للدوري العام لأندية الدرجة الأولى للموسم الحالي 2010 - 2011م حتى إشعار آخر.

ولم يتضمن بيان اتحاد اللعبة اليمني , إي سرد لمبررات اتخاذ قرار التأجيل الاخير على عكس ما كانت تضمنته قرارات التأجيل السابقة من اشارة الى الظروف المضطربة السائدة في كافة أرجاء البلاد .

وأدى تصاعد التظاهرات المطالبة بسقوط النظام اليمني منذ نحو شهرين الى اتخاذ قرارين سابقين بتأجيل منافسات الدوري المحلي لكرة القدم التي وصلت الى مرحلتها الـ(18) بدور الإياب خلال الأسبوع الجاري .

وحينها نفت الداخلية اليمنية أن يكون لتوقيف المنافسات الكروية علاقة بصدور توجيهات وزارية ، مشيرة إلى أن إيقاف أو استمرار مباريات الدوري المحلي من شأن اتحاد اللعبة ووزارة الشباب والرياضة باليمن .

ومؤخراً سارع نادي التلال عدن الى إصدار بيان طالب من خلاله بتأجيل المسابقات الرياضية حرصاً على سلامة اللاعبين في الوقت الحالي بالنظر لتدهور الأوضاع الأمنية التي تعيشها اليمن .

وسبق ذلك تعذر التنقل داخلياً لخوض فريقي حسان أبين وشعب حضرموت مبارياتهما بمنافسات المرحلتين 17 ، 18 ضمن دور إياب الدوري الكروي في خطوة هي الأولى من نوعها أرجعت لأسباب سياسية ومالية .

وكانت مصادر مطلعة أبلغت quot; إيلاف quot; بوقوف متظاهرين وراء أعمال تخريب وحرق طالت مشروع ستاد سيئون الدولي بمحافظة حضرموت في أول حادثة تتعرض لها منشأة رياضية منذ تصاعد موجة التظاهرات .