قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اعتبرت خطوة استقالة جمال حمدي نائب رئيس اتحاد كرة القدم في اليمن أنها محاولة لاسقاط الشرعية او لاقالة رئيس مجلس الادارة الحالي , وفقاَ لتفسير مصدر رياضي مطلع , على الرغم من أن المسؤول المستقيل كان اكد عدم اعتزامه القيام بذلك .

واستغرب المصدر في تصريح لـquot;ايلاف quot; من مخاطبة رسالة استقالة النائب الثاني جمال حمدي لعدد من الجهات الرسمية والحكومية غير المخولة وفقاً للوائح الفيفا بالتدخل في سير عمل اتحاد الكرة المحلي المنتخب منذ شهر ابريل للعام الماضي .

وبحسب رسالة الاستقالة التي وجهت الى اعضاء الجمعية العمومية ومجلس ادارة الاتحاد اليمني لكرة القدم , اكد النائب الثاني جمال حمدي انه لم يهرب من تحمل المسؤولية بتقديمه الاستقالة التي قال انه يستهدف منها تصحيح الوضع .

وتابع : من خلال التعاون والعمل مع جميع الشرفاء لاسقاط اتحاد اللعبة وشرعيته , وذلك عبر استقالة 1+6 من اعضاء الاتحاد او بطلب اجتماع استثنائي لخمس عدد اعضاء الجمعية العمومية لاقالة رئيس مجلس الادارة الكروي احمد العيسي .

وطلب النائب المستقيل من اعضاء مجلس الادارة في اتحاد الكرة الترفع عن الصغائر ووضع اليمن نصب اعينهم حتى يتم اسقاط الاتحاد الحالي من خلال التقدم باستقالاتهم تباعاً وذلك بهدف تصحيح مسار اللعبة الشعبة والجماهيرية الأولى .

كما نوه بانه تريث في موعد تقديم استقالته حتى الانتهاء من استضافة بطولة كاس الخليج الأخيرة قبل أن يناشد الرئيس علي عبدالله صالح بالتدخل لتصحيح مسار الرياضة اليمنية لكونها اصبحت عرضة للدخلاء والعابثين , حسب وصفه .

وكانت الأوساط اليمنية فوجئت مطلع الأسبوع الجاري بإعلان النجم المعتزل جمال حمدي عن استقالته من منصبه , بعدما كشف مؤخراً عن ترتيبه مع قناة فضائية لاطلاع الجميع على ماقال أنها وثائق وقرائن حدوث الفساد بالاتحاد اليمني .