قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اكتسح المنتخب الإيراني نظيره اللبناني بالفوز عليه بفارق 31 نقطة 76-45 (الارباع 18-7 و14-12 و17-5 و27-21) الثلاثاء في الجولة الثانية من الدور الثاني لبطولة كأس اسيا لكرة السلة التي تحتضنها مدينة ووهان الصينية.

وهذا الفوز الخامس على التوالي لايران في البطولة والثاني في الدور الثاني فحافظت على صدارتها للمجموعة الاولى التي ضمنت تأهلها عنها الى الدور ربع النهائي كما حال منافستها كوريا الجنوبية التي تلعب لاحقا مع تايوان.

تجدر الاشارة الى ان المنتخبات التي تأهلت الى الدور الثاني حملت معها نقاطها من مبارياتها مع المنتخبات التي واجهتها في الدور الاول، وتتأهل الى الدور ربع النهائي المنتخبات الاربعة الاولى في كل مجموعة وتتواجه بنظام المقص حيث يلعب اول المجموعة الاولى مع رابع المجموعة الثانية...

ولا تزال الفرصة قائمة امام لبنان لبلوغ ربع النهائي رغم تلقيه هزيمته الثانية في الدور الثاني والثالثة في البطولة حتى الان لكن عليه الفوز غدا الاربعاء على اوزبكستان التي خسرت اليوم امام ماليزيا 75-80 (الارباع (21-10 و23-23 و17-21 و19-21).

وكان الفوز الايراني على اللبنانيين متوقعا خصوصا في ظل المستوى المميز الذي قدمه حامل اللقب من بداية البطولة وفي ظل الاداء quot;العاديquot; لمنافسه الذي تأثر بافتقاده الى لاعب ارتكاز فعلي والى نجمه وقائده فادي الخطيب.

وحاول اللبنانيون التعامل مع خطورة الايرانيين عبر اللعب الدفاعي الحماسي، لكن خبرة حاملي اللقب لعبت دورا في ترجيح كفتهم، خصوصا مع وجود العملاق حامد اهدادي الذي ساهم بتفعيل السيطرة الايرانية تحت السلة لعدم وجود لاعب ارتكاز صريح في الصفوف اللبنانية، كون الاميركي الاصل سام هوسكن لا يستطيع ايقاف اهدادي نظرا لفارق الطول الصريح، الامر الذي سمح للايرانيين بانهاء الربع الاول لمصلحتهم 18-7 ثم واصلوا تفوقهم التام في الثاني وانهوا الشوط الاول على نتيجة 32-19.

ولم يتغير الوضع في الربع الثالث اذ رفع الايرانيون الفارق الى 25 نقطة 49-24 ثم الى 31 نقطة في نهاية اللقاء.

وكان حامد اسلامية وحامد سوهرابنجاد افضل مسجلي ايران برصيد 16 نقطة لكل منهما واضاف اهدادي 12 نقطة و10 متابعات، فيما كان غالب رضا وسام هوسكن الافضل من الناحية اللبنانية بعدما سجل كل منهما 16 نقطة مع 11 متابعة للثاني.

وفي المجموعة الثانية، حسم المنتخب السوري مواجهته العربية مع نظيره الاماراتي 80-73 (الارباع 30-16 و18-19 و16-16 و16-22)، محافظا على اماله في بلوغ ربع النهائي لكنه بحاجة الى الفوز في مباراة الغد على منتخب الفليبين وفوز الامارات على الأردن الذي يتواجه لاحقا مع الصين المضيفة في مباراة صعبة للغاية.

وفي حال فوز الاردن على الامارات غدا الاربعاء سيتساوى مع جاره السوري في عدد النقاط ويتأهل الى ربع النهائي كونه فاز على الاخير في المواجهة المباشرة بينهما خلال الدور الأول.

وفرض المنتخب السوري افضليته منذ بداية مباراته مع الاماراتيين فتقدم 6-صفر و23-8 بفضل سيطرته المطلقة على اللعب تحت السلة وكسبه الفرص الاضافية من خلال المتابعات، لينهي الربع الاول بفارق 14 نقطة 30-16.

لكن الربع الثاني شهد تحسنا اماراتيا من الناحية الهجومية اثمر تبادلا في التسجيل بين الطرفين، لكن من دون التمكن من العودة بالنتيجة التي كانت 46-35 في نهاية الشوط الاول.

ولم يتغير الوضع في الربع الثالث الذي تمكن خلاله الاماراتيون من مجاراة منافسيهم (16-16) كما حال الربع الاخير الذي حسموه لمصلحته 22-16 دون ان يجنبهم ذلك تلقيهم هزيمتهم الرابعة في البطولة، مقابل فوز وحيد على البحرين.

وكان السوري ايدر جورج افضل لاعبي منتخبه مع 17 نقطة و15 متابعة، وساهم زميله محمود عصفيرة بتسجيل 14 نقطة و8 متابعات وجوني ديب ب13 نقطة وفاتشيه نالبنديان ب11 نقطة، فيما كان ابراهيم احمد افضل لاعبي الامارات والمباراة ايضا برصيد 25 نقطة، واضاف خليل سالم 17 نقطة وابراهيم الساري 11 نقطة و8 متابعات.