قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

غرمت محكمة دنماركية مشجعا مشاغبا بدفع تعويض بنحو 250 الف يورو لصالح الاتحاد الدنماركي لكرة القدم، بعد تعنيفه حكم مباراة الدنمارك والسويد عام 2007 ما تسبب بايقافها.

وأوقف روني ن. أو quot;أحمق كرة القدمquot; كما تسميه الصحافة المحلية، مباراة الدنمارك والسويد في 2 حزيران/يونيو 2007 ضمن تصفيات كأس اوروبا 2008 قبل دقيقتين على نهاية الوقت الاصلي، ما منح الفوز للسويد بعد ان كانت النتيجة تشير الى التعادل 3-3.

ولخصت محكمة الاستئناف: quot;تسلق المتفرج حاجز الامان (في استاد كوبنهاغن) وركض نحو الملعب. أمسك بحكم المباراة وحاول صفعه... حرم الاتحاد الدنماركي بعد ذلك من قبل الاتحاد الاوروبي من خوض مباراتين دوليتين على ارضه ودفع غرامةquot;، وقدر القرار خسائر الاتحاد بنحو 300 الف يورو.

يذكر ان الغرامة الاخيرة هي ضعف الغرامة الاولى التي تعرض لها المشجع المشاغب في محكمة البداية.

وكان المشجع (33 عاما) أعلن سابقا انه quot;لا يملك الامكاناتquot; لدفع هذا المبلغ الكبير، وانه سيتعرض للافلاس مع زوجته وطفليه اذا خسر الحكم.

من جهته، قال امين عام الاتحاد الدنماركي جيم ستيرني هانسن quot;اننا جاهزون لبحث قيمة التعويضquot;، وامل روني quot;ان نتوصل الى القيام بدفعات شهريةquot;.