قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

خسر المنتخب البحريني لكرة القدم أمام نظيره السويدي صفر-2 الاربعاء على استاد ثاني بن جاسم بنادي الغرافة في مباراة دولية ودية تدخل ضمن استعدادات الطرفين للاستحقاقات المقبلة.

وسجل توبياس هيسن (58 من ركلة جزاء) وأوسكار هيلمارك (81) هدفي اللقاء الذي شهد طرد طرد لاعب البحرين عبدالله عمر لحصوله على الانذار الثاني وتسببه بركلة الجزاء (56).

وحرص مدرب المنتخب البحريني الانكليزي بيتر جون تايلر على اشراك مجموعة من اللاعبين الشباب ولاعبي المنتخب الأولمبي الذين حققوا ذهبية دورة الالعاب العربية التي أقيمت في قطر، وغاب عدد من اللاعبين المحترفين والأساسيين وأبرزهم حسين بابا (الكويت الكويتي) وابراهيم العبيدلي (العروبة العماني) وفوزي عايش (السيلية القطري).

وبانتظار منتخب البحرين مباراة هامة على أرضه أمام أندونيسيا ضمن الدور الثالث من التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات مونديال البرازيل 2014، وذلك في 29 شباط/فبراير المقبل حيث سيكون مطالبا بالفوز بنتيجة كبيرة على امل خسارة قطر أمام ايران في طهران من اجل تأهله الى الدور النهائي الحاسم من التصفيات.

ومن جهته خاض المنتخب السويدي اللقاء معولا على لاعبيه المحليين المشاركين في الدوري السويدي في ظل غياب المحترفين وارتباطهم مع أنديتهم.

وقدم المنتخب البحريني في الشوط الاول عرضا دفاعيا قويا ونجح في الحفاظ على نظافة شباكه والصمود امام المد الهجومي للفريق السويدي الذي نجح في الشوط الثاني في افتتاح التسجيل بعد استغلاله ركلة جزاء تسبب فيها عبدالله عمر ونال على اثرها البطاقة الصفراء الثانية (56).

وانبرى هيسن لركلة الجزاء بنجاح (58)، ثم حاول المدرب تايلور اعادة ترتيب أوراقه وقام بجملة تغييرات في وسط الملعب باشراك محمود عبدالرحمن وعلي نيروز وداوود سعد، لكن المنتخب السويدي واصل اندفاعه الهجومي وسط تألق الحارس البحريني حمد الدوسري الذي انقذ مرماه من عدة فرص خطيرة.

وفي الدقائق الأخيرة من عمر المباراة نجح المنتخب السويدي في اضافة الهدف الثاني بعد تسديدة قوية من هيلمارك وضع من خلالها الكرة على يمين الدوسري (81).