قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&ذكرت العديد من الصحف الإسبانية &أن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة الإسباني مستاء من وضعيته في إسبانيا ، حيث لم يعد يشعر بالراحة النفسية و الذهنية بسبب استمرار متابعته من قبل القضاء الإسباني في قضية تهربه من تسديد ما عليه من مبالغ ضريبية لعدة سنوات رغم انه عبر عن استعداده التام للتعامل مع مصلحة الضرائب وتسديد ما تطلبه منه من أجل إنهاء القضية رسمياً وحتى يستطيع التركيز على حياته الرياضية .

&وكشفت صحيفة " آس " الإسبانية أن شعور ميسي بعدم الراحة جعله يفكر في إنهاء مشكلته مع الضرائب بطريقة آخرى و هي مغادرة الدوري الإسباني &بنهاية الموسم الجاري و الانتقال للعب في دوري آخر ، والذي قد يكون وجهته الدوري الإنكليزي الذي ترغب عدد من أنديته الاستفادة من خدماته على غرار تشيلسي الذي عرض عليه الموسم المنصرم مبلغ 150 مليون يورو من أجل فسخ عقده مع البارسا.
&
ووفقاً لتقرير انفردت به الـ " الآس " فأن ميسي بدا يشعر بالقلق بعدما رفض القضاء الإسباني الطعن الذي تقدم به مما جعله يلجأ إلى الاستئناف في تهمة تهربه من دفع أربعة ملايين و 100 ألف يورو لمصلة الضرائب ، مؤكدة بأن البرغوث يعتقد بأنه دفع ثمن خطأه &و لم يعد هناك أي داع لاستمرار المشكلة التي أثرت كثيراً على معنوياته و على أداءه الموسم المنصرم ، كما أن ميسي أصبح لا يفهم الطريقة التي يعامله بها القضاء الإسباني ، والذي يصر على إدانته و رفض أي تسوية مهما كانت.
&
و يفهم من تقرير الصحيفة بأن ميسي بات شبه متأكد من ان قضية الضرائب ليست سوى حجة للتأثير عليه و لضرب استقرار ناديه برشلونة مثلما توقعته أيضا الصحافة الإسبانية الموالية للبارسا التي شككت في وجود مؤامرة تحاك ضد النادي الكتالوني تشارك فيها عدة جهات تسعى إلى إنهاء سيطرته على الكرة المحلية و القارية باستخدام طرق آخرى مثل قضية تهرب ميسي من الضرائب و قضية إيقاف اللاعب لويس سواريز و تعاقدات النادي مع لاعبي صغار السن لصالح مدرسته " لاماسيا " و منعه من القيام بالتعاقدات لعام كامل .
&
ومما يزيد من التأكيد بوجود مؤامرة ، هو تزامنها مع تحقيق البارسا بقيادة ميسي نتائج إيجابية و اعتلائه صدارة ترتيب الليغا ، إذ اصبح البرغوث متاكداً بأن الهدف هو تحطيم البارسا &من خلال تشتيت تركيزه و تشويه صورته أمام الرأي العام المحلي و الدولي من خلال الإبقاء على ملف قضيته مفتوحا لأطول فترة ممكنة سواء انتهت القضية بإدانته أو بتبرئته .
&
ويلعب ميسي لبرشلونة منذ عام 2003 حيث تخرج من مدرسة النادي " لاماسيا " و خلال تواجده &في النيو كامب حصل النادي على ستة بطولات للدوري المحلي و على ثلاث بطولات لدوري أبطال أوروبا وذلك بفضل تألق ميسي اللافت.
&
وكان ميسي و إدارة البارسا قد توصلاً إلى اتفاق لتمديد عقده مع الفريق حتى عام 2019 مقابل تحسين راتبه السنوي و منحه مزايا مادية عديدة تجعل منه اللاعب الأعلى راتب في العالم في لعبة كرة القدم .
&
و بعد نشر " آس " هذا التقرير تبقى جماهير البارسا تترقب رد فعل المسؤولين عن النادي و رد فعل اللاعب نفسه لتأكيد الخبر او نفيه خاصة أن اندية تشيلسي و مانشستر سيتي و مانشستر يونايتد الإنكليزية و حتى باريس سان جيرمان الفرنسي تتلهف لأي خبر يتعلق باحتمال مغادرة البولغا لإسبانيا من أجل الانقضاض عليه مهما كان الثمن.
&
يذكر ان مواطنه النجم دييغو مارادونا سبق له ان عاش سيناريو مماثل عندما كان يلعب مع نابولي الإيطالي حيث اضطر للخروج من النادي و مغادرة إيطاليا من الباب الضيق بسبب الحملة الإعلامية التي شنت ضده و توجيه اتهامات له بتعاطي المخدرات و التعامل مع المافيا حتى أصبح الحل الوحيد أمامه هو ترك الكالتشيو و الانتقال إلى الليغا عام 1992.