قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&يواصل المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد الإسباني فرض نفسه كلاعب متميز في الملاعب الأوروبية بغزارة أهدافه لدرجة انه لم يعد يقارن باللاعبين بل بالأندية بعدما كشفت الاحصائيات أن الدون يتفوق على أندية بكاملها و ليس فقط على مهاجمين يلعبون في ذات المركز ، وربما هذا ما دفع بوكيل اعماله مواطنه خورخي منديز التأكيد على أن الدون سيستمر في الملاعب لغاية بلوغه سن الأربعين عاماً ويؤكد بأن المستديرة لن تعرف لاعب مثله بعد مئات السنين.

&وفي هذا السياق أكدت آخر الأرقام الواردة في الصحافة الأوروبية أن أفضل لاعب في العالم يتفوق تهديفيا على 82 نادياً تلعب في الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى ، ففي وقت سجل هو 13 هدفاً في سبع جولات من الدوري الإسباني - رغم انه خاض ستة مباريات فقط مع ناديه ريال مدريد عن المباراة ضد اتلتيكو مدريد - &فأن كل نادٍ من &الـ 82 نادياً لم تتمكن من بلوغ هذه الحصيلة و هو ما يؤكد بأن رونالدو لوحده أصبح يعادل فريقا بأكمله.
&
ففي الدوري الإسباني يتفوق رونالدو على 16 نادياً ، ووحدها أندية برشلونة وريال مدريد وفالنسيا تجاوزت السجل التهديفي للمهاجم البرتغالي ، بينما نادي اشبيلية سجل نفس عدد الأهداف اي 13 هدف ، ومن غرائب الصدف ان اتلتيكو مدريد حامل اللقب ووصيف بطل أبطال أوروبا يتخلف عن رونالدو رغم أمتلاكه مهاجمين من الطراز الرفيع على غرار الكرواتي ماريو ماندزوكيتش و مع ذلك لم يسجل الروخي بلانكوس سوى 12 هدفاً فقط.
&
وفي الدوري الألماني يتفوق رونالدو على 16 نادياً ، ووحده بطل البندسليغا بايرن ميونيخ الذي تجاوز رقم رونالدو بعدما سجل لاعبو المدرب بيب غوارديولا 15 هدفاً ، &بينما اكتفى نادي باير ليفركوزن بمعادلته و تخلفت عنه أندية عريقة في مقدمتها بروسيا دورتموند الذي سجل حتى الآن تسعة أهداف فقط.
&
وفي الدوري الإنكليزي الممتاز وحدهما فريقا تشيلسي و مانشستر سيتي من تجاوز عقبة رونالدو ، حيث سجل البلوز 21 هدفاً بينما وقع هجوم السيتزن على 14 هدفاً، و سجل ناديي مانشستر يونايتد الذي يمتلك في صفوفه ترسانة من المهاجمين إلى جانب فريق إيفرتون ، حيث سجل كل منهما 13 هدفاً فيما لم يسجل أرسنال سوى 11 هدفاً ، فيما لم يسجل ليفربول سوى &10 أهداف.
&
كما تفوق الدون على 16 نادياً من الدوري الفرنسي أبرزها نادي موناكو الفرنسي الذي يتخلف عن حصيلة رونالدو بخمسة أهداف بينما عادل الدون البرتغالي رقم تولوز ، و تخلف فقط عن أولمبيك مرسيليا الرائد الذي سجل 23 هدفاً ، وملاحقيه بوردو و باريس سان جيرمان واولمبيك ليون ، إذ سجل كل فريق منهما 15 هدفاً .
&
و من الكالتشيو الإيطالي الذي لعبت منه ستة جولات &تفوق رونالدو على 18 نادياً من ضمنها نابولي &الذي يتخلف عن رونالدو بخمسة أهداف ، وروما وصيف البطل الذي سجل 11 هدف فقط &، ووحدهما ناديي يوفنتوس و ميلان عادلا رقم الدون بعدما سجل كل فريق منهما 13 هدفاً.
&
و تؤكد هذه الأرقام أن رونالدو انتقل من منافسة اللاعبين الفدرية إلى منافستهم على المستوى الجماعي و هو ما يؤكد استعداده الجيد هذا الموسم لتسجيل أرقام خارقة على المستوى الشخصي و التي ستساعده كثيراً على الاحتفاظ بجائزة الكرة الذهبية كأفضل لاعب في العالم للعام الثاني على التوالي و للمرة الثالثة في مسيرته.