قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&أصدرت شركة كرة القدم في النادي الأهلي بياناً شديد اللهجة على خلفية ايقافه حارسه الدولي ماجد ناصر جاء فيه ما يلي.&

&"تؤكد شركة النادي الأهلي لكرة القدم، رفضها لقرار لجنة الانضباط بحق لاعب الفريق الأول ماجد ناصر والقاضي بإيقافه لمدة 6 أشهر ،وتغريمه 200 ألف درهم، بداعي البصق على الحكم، ونعلن اتجاهنا للاستئناف ضد هذا القرار لثقتنا في اللجان القضائية بالاتحاد، لوضع الأمور في نصابها الصحيح".
&
وأضاف البيان: "آثرت الشركة خلال الفترة الماضية عدم الدخول في أي مهاترات، تخص الفريق الأول وما يثار ضده وما يحاك في الظلام للاعبيه وجهازيه الفني والإداري، ابتداء من اقحام اسم النادي في أزمة القيد وعملية انتقالات اللاعبين، بصورة مرفوضة، رغم سلامة موقف النادي وادارته، وقانونية انتقالات لاعبيه من وإلى النادي، ومحاولة البعض تحميل الأهلي أخطاءهم الادارية الفادحة وإهمالهم الكبير في هذا الخصوص، نتيجة لعدم معرفتهم باللوائح وجهلهم بالقوانين، وفي المقابل فضلت شركة الأهلي الترفع عن الرد والانجرار لمثل هذه الأمور المعروفة نتيجتها مسبقا".
&
ومضي البيان ليؤكد:" يضاف إلى ذلك ما يتعرض له الأهلي من ظلم تحكيمي ومحاولات "رخيصة" ومكشوفة، من بعض مقدمي ومحللي المباريات بالإضافة إلى استوديوهات التحليل وبرامج الإثارة، المراد بها محاولة التشويش على الأهلي ولاعبيه وإدارته وأجهزته الفنية والإدارية، بما يخرج عن نطاق النقد البناء والتحليل الفني والعلمي الصحيح ،عبر الرسالة الإعلامية المطلوبة، والتي تغيب للأسف عن بعض برامج دورينا والتي بالنسبة لنا مكشوفة وواضحة ومعروف الغرض منها، يأتي ذلك في الوقت الذي لا يتم خلاله التركيز بنفس الاسلوب الاستفزازي المنطوي على محاولات الاثارة الرخيصة في التعامل مع قضايا ومواضيع اشد وضوحا، لكن يتم غض البصر عنها كون الأهلي ليس طرفا فيها ، طالما كان الفريق هو المقصود من تلك المحاولات الدنيئة، ويبدو أن هدف هؤلاء الدائم هو إثارة الرأي العام وتقليبه ضد الأهلي، في بعض الحالات التي تحدث خلال مباريات الفريق المختلفة".
&
" ولعل ما اثار الانتباه خلال المباراة الأخيرة، قرارات الحكم يعقوب الحمادي، "المتحامل" ضد الفريق و الذي ادارة مباراة الأهلي و العين بتاريخ 27 أكتوبر الماضي بإستاد راشد بالقلعة الحمراء، حيث جاءت معظم قراراته مؤثرة في نتيجة المباراة والقرارات الخاطئة التي احتسبها ضد كلا الفريقين، بالإضافة لضربة الجزاء الغير محتسبة للفريق والتي اقر بصحتها جميع الخبراء ،وما ترتب عليها ، من قرارات تلت ذلك سواء في واقعة طرد مونوز بصورة ظالمة، أو طرد المدرب كوزمين والاداري أحمد شاه، وفي المقابل لم تحتسب حالة طرد واضحة ضد لاعب بالفريق المنافس بعد تعمده ضرب ماجد حسن لاعب الأهلي والمنتخب الوطني، تحت أعين طاقم التحكيم، وكان لتلك القرارات الخاطئة، ان تسببت في شحن أجواء المباراة بشكل سلبي لاعبين أو الجهازين الفني والإداري، وانتهاء بالجماهير، ونحمله مسئولية خروج الجميع عن طورهم خلال احداث المباراة، رغم رفضنا الانجراف وراء مثل هذا الشحن السلبي لدى لاعبينا ".
&
أشار البيان:" وتؤكد شركة الأهلي أنها لم تتقدم رغم ذلك بشكوى ضد طاقم التحكيم، وقراراته الظالمة، وذلك لسمو فكر الإدارة الأهلاوية، ومراعاتها للمصلحة العامة، وحرصا منها على عدم الدخول في أي صراعات جانبية لا طائل منها ،لاسيما وأن الشارع الرياضي مشحونا ضد القضايا المتضاربة من قبل الاتحاد، ومشكلات التحكيم المتكررة في أغلب مباريات الموسم ، التي شكى منها مسئولي الأندية، والأجهزة الفنية واللاعبين بالدوري، ما أدى لتعرضهم لعقوبات مختلفة نتيجة لشكواهم وطرح آرائهم للمطالبة بحقوقهم الضائعة من قبل أجهزة التحكيم، وذلك بخلاف ازمة قيد اللاعبين التي تظهر تخبطا عنيفا داخل اروقة الاتحاد، وهو ما اثار دهشة شركة النادي الأهلي من التصرفات والمواقف التي تتخذ ضده وضد لاعبيه، والتي تعد الأولى من نوعها، بأن يخرج المدير الفني للجنة الحكام، إلى الرأي العام بصورة مفاجئة لتبرير قرارات حكم مباراة، مادحا أداءه رغم حالة السخط العام ضده داخل وخارج الإمارات، والتي ظهرت كنتيجة لتخبط الحكم وسوء ادارته لمباراة قمة، بالاضافة إلى خروج نائب رئيس لجنة الحكام ومدير الاتحاد بالوكالة، مبررا عقد المؤتمر الصحفي للحديث عن المباراة، مؤكدا صحة جميع الحالات التحكيمية خلال المباراة، وكأنه يوجه رسالة ضد جميع الأندية بأن الحكام في برج عاجي وفوق مستوى النقد، ولا يحق للأندية أن توجه انتقادها للمستوى الهزيل الذي يظهره بعض قضاة ملاعبنا وعلى رأسهم يعقوب الحمادي".
&
وتساءلت شركة الأهلي في البيان ،أنه إذا كانت إدارة لجنة الحكام تصر على صحة هذه الحالات التحكيمية التي اثارت سخط الجماهير في هذه المباراة او غيرها من المباريات، وتؤكد على صحتها رغم اتفاق الجميع على غير ذلك، ثم تقوم بتدريس مثل تلك الآراء والأخطاء على أنها قرارات صحيحة، للقضاة الناشئين، فإن ذلك يشكل كارثة على مستقبل التحكيم ويضرب مبدا الشفافية وعملية التأهيل الصحيح لقضاة ملاعبنا في مقتل، لأنه يكرس لتبرير الأخطاء ومجاملة القضاة، بمخالفة العقل والمنطق وقوانين اللعبة الواضحة، ورغم تمسك الأهلي بالصافرة الوطنية للوصول بها للمحافل الدولية، كما كانت في سابق عهدها".
&
وأكملت شركة كرة القدم في النادي الاهلي بيانها" بالنظر للإدارة التحكيمية المهزوزة لمباراة الفريق أمام العين، وتوابعها من اثار جانبية واستفزازات للاعبين والجهاز الفني والاداري والجماهير ،بناء على تدخلات الاستوديوهات التحليلية واصحاب التوجهات والمصالح الشخصية بها، ممن يعملون ليلا ونهارا تحت ستار الإعلام الرياضي، وهم في الأساس ضد الأهلي، والإعلام منهم براء، حيث يحاولون إقحام كل فعل صادر من جماهير أو لاعبي الأهلي أو جهازيه الفني والإداري في أمور جانبية بهدف اشعال الرأي العام واثارة حفيظته ضد النادي، واشعال النادي بمعارك جانبيه تخرجه عن دائرة التركيز في المنافسة، وبناء عليه وبعد هذه الحملة الإعلامية الشرسة التي تفتقد لأبسط انواع المهنية.
&
وتؤكد شركة النادي الأهلي بأن ما تم رفعه إلى لجنة الانضباط ما هو إلا توابع هذه الحملة الإعلامية الممنهجة ضدنا، في قضية اللاعب ماجد ناصر، والقرار الصادر بالإيقاف لمدة 6 أشهر، والغرامة المالية التي صدرت في حقه، بعد التشويه الكبير واستغلال ما يمكن استغلاله في هذا الخصوص للوصول إلى هذه النتيجة من تأجيج اللجان القضائية في الاتحاد ،بتحريك الرأي العام ".
&
وختم البيان: توضح الشركة أن قرار الايقاف اتخذ بناء على تكهنات غير مدعوة بأدلة مادية كافية ومقنعة، خاصة وأن تقرير حكم المباراة "صاحب الأزمة" قد خلى من أي ادانة لماجد ما يعني أن اللاعب لم يقم بفعله متعمدا ضد الحكم، وكان من الأولى أن يرى الطاقم التحكيمي المكون من 6 حكام مثل هذا الفعل اذا ما كان مقصودا ،لتواجدهم بجانب الحالة، مما يؤكد تفسير هذا العمل من لجنة الحكام،للتغاضي عن أخطاء اللجنة وحكامها مهما كانت الوسيلة للوصول إلى هذه الغاية".
&
وتبدي شركة الأهلي دهشتها من اصدار عقوبة بهذا الحجم دون استدعاء اللاعب وسماع أقواله والسماح له بممارسة حقه القانوني بالدفاع عن نفسه، وعدم سحب هذا الحق الأصيل من قبل اللجنة، واتخاذها للقرار بالحكم على النوايا، من تلقاء نفسها، مما يخالف أبسط مبادئ &القانون، من قبل لجنة مما يفرض أن تكون من اللجان القانونية في الاتحاد"
&
&أزمات ماجد ناصر عرض مستمر:
&
وكان المشهد الرابع من مسلسل مشاغبات حارس مرمى المنتخب الوطني والنادي الاهلي ماجد ناصر مع الكرة الاماراتية والممتد منذ عام 2007، والذى شهد حوادث متكررة وخروج عن النص من قبل الحارس المعروف اعلامياً بـ "الكابتن ماجد" بتعرضه للإيقاف للمرة الرابعة في تاريخه وكانت لجنة الانضباط باتحاد الكرة قد عاقبت الحارس ماجد ناصر مساء الاثنين بالإيقاف لـ "ستة أشهر"، وتغريمه مائتي الف درهم (60 الف دولار)، على خلفية قيام الحارس بالبصق على حكم مباراة فريقه أمام العين في الجولة الماضية من بطولة دوري الخليج العربي والتي انتهت بالتعادل الايجابي 1/1.&
&
واشتهر ماجد ناصر بـ" مشاغباته" منذ عام 2007 حينما اتهم مساعد حكم مباراة فريقه السابق الوصل أمام الجزيرة، سعيد الحوطي بالحصول على رشوة من فريق الجزيرة الذى كان يلاقيه في بطولة الدوري وقتها وتم ايقافه لـ13 مباراة، وتغريمه 10 الالاف درهم وعاد ماجد ناصر ليتعرض لعقوبة الايقاف لـ17 مباراة محلية بعد محاولة الاعتداء التي قام بها تجاه مدرب الاهلي كيكي فلوريس.
وتعرض ماجد ناصر للإيقاف مجدداً من قبل ناديه السابق الوصل على خلفية النضحة الشهيرة التي صدرت عنه في مباراة نهائي بطولة كأس أندية مجلس التعاون الخليجي وهي العقوبة التي فعلها بصورة رسمية حينما سلم صورة منها لاتحاد الكرة الاماراتي.
&
وأطلت عقوبة الايقاف برأسها مجدداً على حارس الاهلي عقب اللقطة التي أظهرتها قنوات التليفزيون المحلي حينما قام الحارس بالبصق على حكم مباراة فريقه أمام العين يعقوب الحمادي، بعد حصوله على البطاقة الصفراء.
&
وكان مدرب المنتخب مهدي علي في طريقه لضم ماجد ناصر لتشكيلة الابيض التي ستخوض بطولة خليجي 22 في السعودية منتصف هذا الشهر، الا أن تأكيدات من داخل اتحاد الكرة بمعاقبة الحارس بعد ثبوت واقعة البصق على الحمادي قد دفعت مدرب المنتخب للتراجع عن قراره.
&