قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&نجح متوسط الميدان الألماني توني كروس في إعادة الهيبة إلى الرقم " 8 " في نادي ريال مدريد الإسباني ، وهي الهيبة التي فقدها هذا الرقم المميز في السنوات الأخيرة بعد فشلت صفقة البرازيلي كاكا الذي حمل الرقم منذ قدومه صيف عام 2009 بعدما تخلى عن الرقم 22 الذي تألق به في صفوف ميلان الإيطالي.

و بهذا التألق فقد انضم الدولي الألماني إلى أساطير سبقوه في حمل الرقم 8 &في تاريخ النادي الملكي و جعلوه ينافس الأرقام التاريخية في ريال مدريد على غرار الرقم " 9 " &و الرقم " 7 &" بفضل تسجيلهم لأهداف حاسمة و صنع أهداف آخرى ساهمت في اثراء خزائن الريال بألقاب و بطولات عديدة.
&
صحيفة " ماركا " المدريدية سلطت الضوء في تقرير لها على عدد من حاملي الرقم " 8 " في النادي الملكي تزامناً مع المستوى الرائع الذي يقدمه كروس مع ريال مدريد .
&
و يعتبر خيسوس الونسو هيريرا &من أوائل لاعبي ريال مدريد الذين تألقوا بالقميص رقم 8 حيث لعب للفريق من عام 1958 وحتى عام &1961 ، ورغم هذه الفترة القصيرة ، إلا انه ساهم في إحراز الابيض الملكي بطولة الدوري في 1961 و دوري أبطال أوروبا مرتين عامي 1959 و 1960.
&
غير أن ابرز المتألقين تحت هذا الرقم قد برزوا مع عشرية الثمانينات من القرن المنصرم خاصة المايسترو خوسيه ميغيل غونزاليس الشهير بأسم ميشال الذي لعب لريال مدريد من عام 1982 و حتى عام &1996 و حمل الرقم 8 لغاية عام 1988 ، وساهم ميشال في إحراز ريال مدريد بطولة كأس الاتحاد الاوروبي مرتين متتاليتين عامي 1985 و 1986 ، وبطولة الليغا خمس مرات متتالية من عام 1986 وحتى عام &1990 ، حيث خاض مع الملكي 403 مباراة و سجل له 96 هدفاً .
&
و في عام 1988 قرر مدرب ريال مدريد حينها رامون ماندوزا سحب القميص رقم " 8" &من ميشال و منحه للأسطورة الألماني بيرند شوستر القادم حينها من الغريم برشلونة ، وكان للأشقر الألماني هو الآخر بصمة مع الرقم 8 ، حيث قاد ريال مدريد إلى إحراز لقب الدوري و كأس الملك &معاً في أول موسم له في السانتياغو بيرنابيو.
&
وفي عام 1996 و بعد رحيل ميشال وإسناد مهمة القيادة الفنية للمدرب الإيطالي فابيو كابيلو احدثت إدارة ريال مدريد ثورة في عناصر الفريق ، ومن بين الأسماء التي انتدبها النادي المهاجم اليوغوسلافي بريدراج مياتوفيتش القادم من نادي فالنسيا الإسباني ، والذي اختار حمل القميص رقم 8 &و به خاض مع الملكي 118 مباراة و سجل له 36 هدفاً ، &اغلاها وافضلها كان في عرين الحارس الإيطالي انجيلو بيروتزي في نهائي أبطال أوروبا عام 1998 بين ريال مدريد و يوفنتوس و هو الهدف الذي منح اللقب الاوروبي السابع لريال مدريد بعد طول انتظار ، كما ساهم المهاجم اليوغسلافي في احراز الريال لقب الدوري في أول موسم له .
&
و بعد رحيل مياتوفيتش حل محله الإنكليزي ستيف ماكمانمان الذي حمل أيضاً الرقم 8 ، وترك بفضله بصمة حيث ساهم في إحراز دوري أبطال أوروبا مرتين خلال فترة اقامته في مدريد في 2000 و 2002 وخاصة في نهائي عام 2000 بباريس ضد فالنسيا عندما احرز هدفاً بطريقة رائعة في مرمى سانتياغو كانيزاريز.
&
و في عام 2009 جاء إلى مدريد البرازيلي ريكاردو كاكا ، واختار ان يرتدي القميص رقم 8 بعدما عرفه الجمهور في ميلانو بالرقم 22 غير ان النجم البرازيلي غاب مستواه ، ومعه افل الرقم 8 بعدما اعاقته الإصابات ، كما ان تألق البارسا محلياً و قارياً و دوليا ً جعل ريال مدريد بجميع ارقامه يتراجع.
&
واليوم يأتي الألماني توني كروس المنتشي بالتتويج بلقب مونديال 2014 مع منتخب المانشافت ليعيد مكانة الرقم 8 إلى مجدها في صفوف ريال مدريد ، بعدما بصم على بداية مميزة مع الفريق رغم انه لم يمضي على انتقاله من بايرن ميونيخ إلى ريال مدريد سوى اشهر قليلة كانت كافية له ليتأقلم و يصبح مايسترو الملكي بلا منازع و ينسي جماهيره رحيل تشافي الونسو ، بل نصب نفسه ملكاً على وسط الميدان .
&
وبحسب احصائيات نشرتها صحيفة " ماركا" فأن &كروس &يتصدر لاعبي الدوري الإسباني في التمريرات الصحيحة بعدما مرر لزملائه 755 تمريرة منها 51 تمريرة خلال المباراة الأخيرة التي واجه الريال فيها رايو فاليكانو و فاز بها بخماسية ، وبحسب المتابعين فأن الانتصارات العريضة التي يحققها الملكي هذا الموسم ترجع إلى تواجد كروس الذي يقدم تمريرات بسلاسة تسهل على المهاجمين توظيفها و تحويلها إلى أهداف.
&
و دفع هذا التألق اللافت الخبراء إلى اعتبار انتداب كروس الصفقة الأفضل و الأنجح التي ابرمتها إدارة الملكي خاصة انها دفعت 30 مليون يورو فقط لجلبه في وقت أنه يسير بالفريق إلى حصد اكبر عدد من البطولات.
&
و مع استمرار تألق كروس بالقميص رقم 8 &، فأنه لا يستبعد ان يزيح الرقم 7 الذي يرتديه حالياً افضل لاعب في العالم البرتغالي كريستيانو رونالدو.
&