قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لا يزال النجم الكولومبي راداميل فالكاو مهاجم موناكو الفرنسي مصرا على أنه سعيد لبقائه في صفوف النادي الفرنسي، مشيرا إلى أنه معجب بمشروع نادي الإمارة الفرنسية ويثق به.

&وعلى الرغم من التقارير التي تشير إلى رغبة نادي ريال مدريد الإسباني بضم النمر الكولومبي، إلا أن اللاعب لا يفكر في ترك كتيبة مدرب الفريق ليوناردو جارديم في الوقت الحالي.

وقال فالكاو في تصريحات نقلتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية: "أؤمن بمشروع موناكو، أريد البقاء هنا من أجل قيادة الفريق في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، النادي سوف يقوم بتدعيم صفوفه من أجل الاستعداد للعب على أكثر من جبهة".

وأضاف "يتبقى لي 4 مواسم في تعاقدي مع النادي، أشعر بشغف كبير في اللعب في بطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل، أتمنى أن نكون من المنافسين المرشحين للفوز بالبطولات المحلية والدولية".&

وارتبط اسم المهاجم الكولومبي البالغ من العمر 27 عاما مرارا بالانتقال إلى النادي الملكي، وكانت المرة الاولى في الصيف الماضي حين كان لاعبا لصفوف أتلتيكو مدريد، قبل ان يختار الانتقال الى فرنسا.

وبعد غيابه عن كأس العالم بسبب الاصابة، دارت العديد من علامات الاستفهام حول مستقبله، علما أن هناك العديد من الاندية التي تسعى لضمه بخلاف النادي الملكي.

حيث كشفت تقارير عن أن هناك عدة أندية إنكليزية تسعى للظفر بخدماته مثل تشيلسي وليفربول ومانشستر يونايتد ومانشستر سيتي الذي يعتبر أكثر الراغبين بضمه في الوقت الحالي في ظل اصابة مهاجمه الإسباني الفارو نيغريدو.

من جانب آخر أكد فالكاو أن مواطنه وزميله جيمس رودريغيز الذي انتقل الى الفريق الملكي كان لاعبا مهما في صفوف نادي الإمارة الفرنسية، مطالبا فب الوقت نفسه بضرورة شراء لاعبين جدد لتدعيم صفوف الفريق.

وقال:"أتمنى أن نتمكن من دعم فريقنا واستقدام لاعبين لصناعة فريق أفضل.. هذا ما أتمناه وأريده".