قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تمكن نابولي من حسم الموقعة المرتقبة مع ضيفه فيورنتينا الذي يتربع على الصدارة للمرة الاولى منذ 1999، وذلك بالفوز عليه 2-1 الاحد على ملعب "سان باولو" في المرحلة الثامنة من الدوري الايطالي لكرة القدم.

&
ويدين الفريق الجنوبي بفوزه الثالث على التوالي الى الارجنتيني غونزالو هيغواين الذي منحه نقاط المباراة الثلاث وجعله على بعد ثلاث نقاط فقط من ضيفه المتصدر، وذلك بتسجيله هدف الفوز في الدقيقة 75 بعد تمريرة بينية من البلجيكي درايس ميرتنز.
&
واعتقد الجميع ان فيورنتينا سيتمكن على اقله من العودة بنقطة من معقل نابولي بعدما ادرك التعادل في الدقيقة 73 عبر الكرواتي المتألق نيكولا كالينيتش واثر تمريرة بينية من السلوفيني يوسيب ايليتش، وذلك بعدما افتتح لورنزو انسينيي التسجيل لنابولي في الدقيقة الاولى من الشوط الثاني بتمريرة من القائد السلوفاكي ماريك هامسيك.
&
لكن هيغواين قال كلمته بعد دقيقتين فقط على هدف التعادل ووضع حدا لمسلسل انتصارات فيورنتينا عند 5 مباريات على التوالي، ما منح انتر ميلان فرصة انتزاع الصدارة من فريق المدرب البرتغالي باولو سوزا لو تمكن من حسم دربي ايطاليا ضد غريمه ووضيفه الجريح يوفنتوس بطل المواسم الاربعة الاخيرة لكنه اكتفى بالتعادل صفر-صفر.
&
يذكر ان فيورنتينا الذي تنتظره مواجهة صعبة للغاية في المرحلة المقبلة امام روما، انتزع الصدارة من انتر بالذات بعد فوزه الكبير عليه 4-1 خارج قواعده بفضل ثلاثية كالينيتش.
&
اما في الجهة المقابلة، نجح نابولي بهذا الفوز الهام جدا في مواصلة عروضه المميزة هذا الموسم بقيادة مدربه الجديد ماوريتسيو ساري اذ حافظ على سجله الخالي من الهزائم منذ خسارة المرحلة الافتتاحية امام ساسوولو (1-2) كما انه اضاف فيورنتينا الى لائحة ضحاياه الكبار بعد ان اكتسح لاتسيو (5-صفر) وميلان (4-صفر) وتغلب ايضا على يوفنتوس حامل اللقب (2-1) منذ تلك الخسارة التي الحقها بفوزين ايضا في مسابقة الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ".
&
لاتسيو وساسوولو
&
ولم يستفد لاتسيو من سقوط فيورنتينا ليصبح على المسافة ذاتها منه، فسقط بدوره امام مضيفه ساسوولو بهدف للبرازيلي فيليبي اندرسون (67)، مقابل هدفين لدومينيكو بيراردي (7 من ركلة جزاء) وسيموني ميسيرولي (60).
&
وتجمد رصيد فريق العاصمة عند 15 نقطة وتراجع من المركز الرابع الى السادس لمصلحة ساسوولو الذي اصبح خامسا بفارق الاهداف عن "بيانكوشيليستي"، ونابولي الذي اصبح رابعا برصيد 15 نقطة ايضا وبفارق ثلاث خلف فيورنتينا واثنتين خلف روما الثاني.
&
انتر ويوفنتوس
&
وعلى ملعب "جوسيبي مياتزا"، لم يستفد انتر من التفوق المعنوي الواضح على ضيفه يوفنتوس وواقع انه يتقدم على فريق "السيدة العجوز" بضعف النقاط للمرة الاولى منذ موسم 1955-1956، فتواصلت عقدته امام غريمه وفشل في تحقيق الفوز عليه في معقله للمرة الاولى منذ 2010 وللمواجهة السادسة على التوالي معه.
&
ورفع فريق المدرب روبرتو مانشيني رصيده الى 17 نقطة في المركز الثالث بفارق الاهداف خلف روما الثاني ونقطة خلف فيورنتينا المتصدر، فيما اصبح رصيد يوفنتوس الذي دخل الى اللقاء وفي سجله اسوأ مجموع نقاط من سبع مباريات منذ منذ موسم 1980-1981 (7 نقاط حينها من 7 مباريات دون ان يمنعه ذلك من الفوز لاحقا باللقب)، 9 نقاط وبقي قابعا في المركز الرابع عشر بفارق 9 نقاط عن الصدارة.
&
وكانت الفرصة الاولى في اللقاء ليوفنتوس الذي عاد اليه لاعب وسطه كلاوديو ماركيزيو، عبر الكولومبي خوان كوداردو الذي وصلته الكرة من الاسباني الفارو موارتا لكن الحارس السلوفيني سمير هاندانوفيتش تألق وصد تسديدة لاعب تشلسي الانكليزي المعار الى بطل ايطاليا (5).
&
ثم غابت الفرص الحقيقية حتى الدقيقة 29 عندما عاند الحظ انتر بعدما حرمته العارضة من هدف الافتتاح بصدها الكرة التي ابعدها الحارس القائد جانلويجي بوفون اثر تسديدة قوسية من الكراوتي ايفان بيريسيتش.
&
وانتظر يوفنتوس حتى الدقيقة 44 ليهدد مرمى انتر مجددا وهذه المرة عبر سيموني زازا الذي فضله اليغري على الارجنتيني باولو ديبالا في خط المقدمة، لكن المدافع الكولومبي جيسون مورييو تدخل في الوقت المناسب لقطع الكرة ببراعة.
&
وفي بداية الشوط الثاني كان يوفنتوس قريبا من افتتاح التسجيل لولا تألق هاندانوفيتش في وجه تسديدة كوادرادو الذي وصلته الكرة على الجهة اليمنى من المنطقة بتمريرة من موراتا (48)، ثم رد انتر بكرة "طائرة" اطلقها بيسراه المونتينيغري ستيفان يوفيتيتش من حوالي 30 مترا لكن بوفون صدها على دفعتين (59).
&
وعاد يوفنتوس مجددا ليهدد مرمى مضيفه بفرصة من الالماني سامي خضيرة الذي وصلته الكرة بتمريرة من موراتا فسددها لاعب ريال مدريد الاسباني السابق لكن الحظ عانده لان محاولته ارتدت من القائم (69).
&
وكانت تلك الفرصة اللقطة الاخيرة لموراتا في ارضية الملعب اذ ترك مكانه بعدها للكرواتي ماريو ماندزوكيتش العائد من الاصابة (71)، وقد حصل مهاجم بايرن ميونيخ الالماني واتلتيكو مدريد الاسباني سابقا على فرصة ذهبية لخطف النقاط الثلاث لصلحة فريقه قبل دقيقتين على النهاية بعدما وصلته الكرة على طبق من فضة بتمريرة عرضية من كوادرادو لكنه اخطأ في تسديدها واطاح بها خارج الخشبات الثلاث (88).
&
سمبدوريا وفروزينوني&
&
وواصل سمبدوريا عروضه المخيبة في الاونة الاخيرة بعد البداية الصاروخية لموسمه وفشل في تحقيق الفوز للمرحلة الثالثة على التوالي بخسارته امام مضيفه المتواضع فروزينوني بهدفين سجلهما لوكا باغانيني (54) وفيديريكو ديونيسي (55).
&
اتالانتا وكاربي&
&
وحقق اتالانتا فوزا سهلا على ضيفه المتواضع كاربي بثلاثية نظيفة سجلها التشيلي ماوريسيو بينيا (8) والارجنتيني اليخاندرو غوميس (43) ولوكا سيغاريني (63 من ركلة جزاء).
&
كييفو وجنوى&
&
وسقط كييفو امام مضيفه جنوى بهدفين لالبرتو بالوسكي (1) وسيرجيو بيليسييه (77)، مقابل ثلاثة اهداف لليوناردو بافوليتي (13) والتوغولي سيرح غاكبه (17) واليوناني بانايوتيس تاختسيديس (3+90) وذلك رغم اضطرار اصحاب الارض الى اكمال اللقاء بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 54 بعد طرد السويسري بليريم دزيمايلي.
&
هيلاس فيرونا واودينيزي&
&
وتعادل هيلاس فيرونا مع اودينيزي بهدف لجامباولو باتزيني (41 من ركلة جزاء) مقابل هدف للفرنسي سيريل تيرو (84).
&
باليرمو وبولونيا&
&
واستعاد باليرمو نغمة الانتصارات وعمق جراح مضيفه بولونيا بالفوز عليه 1-صفر.
&
ويدين باليرمو بفوزه الى الارجنتيني فرانكو فاسكيز الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 23 بتسديدة بيسراه من مسافة قريبة اثر تمريرة من السويدي اوسكار هيلييمارك.
&
وهو الفوز الاول لباليرمو بعد 4 هزائم متتالية و5 مباريات دون انتصار، والثالث له هذا الموسم بعد فوزيه المتتاليين في بداية الموسم، فرفع رصيده الى 10 نقاط في المركز الحادي عشر.
&
اما بولونيا فمني بخسارته الرابعة على التوالي والسابعة هذا الموسم فبقي في المركز الاخير برصيد 3 نقاط من فوز وحيد حققه في المرحلة الرابعة على حساب ضيفه فروزينوني الوافد الجديد 1-صفر.
&
- ترتيب فرق الصدارة:
&
1- فيورنتينا & & & &18 نقطة من 7 مباريات
&
2- روما & & & & & & 17 من 8
&
3- انتر ميلان & & & &17 من 8
&
4- نابولي & & & & & 15 من 8
&
5- ساسوولو & & & & &15 من 8
&
&
6- لاتسيو & & & & & &15 من 8
&
أهداف مباراة نابولي وفيورنتينا: