قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

على الرغم من أن مواجهات الكلاسيكو بين الغريمين ريال مدريد وبرشلونة تعتبر من أكثر مباريات كرة القدم ندية وتنافسية في العالم، ودائماً ما تشهد لحظات متوترة، إلا أنها أيضاً في بعض الأحيان لا تخلو من مشاهد الروح الرياضية والاحترام المتبادل بين اللاعبين.

وبالرغم من أن نتيجة المباراة كانت قاسية جدا على أنصار النادي الملكي، إلا أن ذلك لم يمنعهم من إظهار الاحترام والتقدير لنجم برشلونة أندريس إنييستا، لحظة خروجه من الملعب، خلال مباراة الكلاسيكو التي أقيمت على ملعب "سانتياغو برنابيو"، في المرحلة الثانية عشرة من الدوري الإسباني.

فبعد أن قرر مدرب برشلونة إخراج اللاعب إنييستا بعد تسجيله الهدف الثالث، والدفع باللاعب منير الحدادي في الدقيقة 77 من عمر المباراة، وقفت جماهير ريال مدريد في مدرجات البرنابيو من أجل التصفيق للرسام انيستا بعد أدائه الرائع في المباراة، حيث صنع الهدف الثاني لنيمار وسجل الهدف الثالث بطريقة أكثر من رائعة.

ولم تكن هذه المرة الأولى التي تقوم يقوم فيها أنصار النادي الملكي بالتصفيق لأحد نجوم الفريق الكاتالوني، حيث كان الساحر الأرجنتيني دييغو مارادونا أول لاعب من برشلونة تقوم جماهير الريال بالتصفيق له وذلك في يونيو عام 1983 عندما رواغ لاعب الفريق الملكي خوان خوسيه بطريقة رائعة في منطقة صغيرة.

كما أعادت هذه اللقطة إلى الأذهان ما حصل في 19 نوفمبر 2005، عندما نجح برشلونة في الفوز على غريمه التقليدي ريال مدريد بثلاثية نظيفة، ضمن منافسات الجولة الثانية عشرة من الليغا الإسبانية بملعب سانتياغو برنابيو في موسم 2005، وسجل أهداف الفريق الكتالوني كل من صامويل ايتو ورونالدينيو هدفين، وعقب هدف رونالدينيو الثاني والرائع وقفت جماهير ريال مدريد تصفق للساحر البرازيلي تقديراً لمجهوداته.

شاهد الفيديو: