قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اتهم المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق تشيلسي الإنكليزي، نجوم الفريق اللندني بالخيانة بعد الخسارة الجديدة التي تلقاها الفريق أماما ليستر سيتي.

وعمق ليستر سيتي مفاجأة الموسم جراح ضيفه تشيلسي بطل الموسم الماضي بفوزه عليه 2-1 في ختام المرحلة السادسة عشرة من الدوري الإنكليزي.

واستعاد ليستر سيتي صدارة الترتيب برصيد 35 نقطة بفارق نقطتين عن ارسنال و3 نقاط عن مانشستر سيتي، فيما وقف رصيد تشيلسي عند 15 نقطة في المركز السادس عشر.

وشكك المدرب البرتغالي في التزام صانع الألعاب البلجيكي إدين هازارد، الذي طالب استبداله بسبب الإصابة التي تعرض لها على مستوى الفخذ في الشوط الأول.

وقال مورينيو في تصريحات نقلتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية بعد المباراة: "أنا أشعر وكأنني تعرضت لخيانة عملي، إذا كانت هذه الكلمة المناسبة".

وأضاف "استقبلنا هدفين بشكل غير مقبول بالنسبة لي لأن أحد أفضل مميزاتي هي قراءة المباراة للاعبي فريقي، قراءة المنافس وتحديد كل التفاصيل حوله".

وتابع "تحرك فاردي بين قلبي الدفاع والكرة العرضية بالقدم اليسرى لمحرز ثم محرز في منطقة الجزاء، لاعب ضد لاعب وأنا أردت لاعبا ضد اثنين لأنني أردت أن يغلق لاعب الوسط الطريق أمام محرز، هدفان من الصعب جدا تقبلهما".

وحول المركز الـ 16 الذي يقبع به فريقه، قال مورينيو: "لا يمكن أن ننهي الموسم بين الأربعة الأوائل، لكن لا يزال باستطاعتنا انهاء الموسم بين الستة الأوائل لأن العديد من الفرق تفقد نقاطا، في هذه اللحظة نحن في موقع أشعر فيه بالخزي، أتقبل وجودنا في منطقة الهبوط لكني لا أتقبل أننا نصارع الهبوط".

وحول إصابة هازارد، قال مورينيو: "أنا لا أعرف ما هي طبيعة إصابته، الشيء الوحيد الذي أعرفه هو أنه اتخذ قراره بالتبديل بنفسه في 10 ثواني فقط".

&