قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&تستمر الأرقام في التهاوي والسقوط بعد وصول النجم البرتغالي لنادي ريال مدريد الإسباني إلى هدفه الثلاثين في الدوري الإسباني لكرة القدم إذ يتفوق على 80% من هدافيّ الليغا عبر التاريخ.

حازم يوسف-إيلاف: يواصل النجم البرتغالي في نادي ريال مدريد الإسباني كريستيانو رونالدو ترك بصمته التهديفية اللافتة مع الفريق الملكي بعد إحرازه هدفاً في شباك فياريال في المباراة التي أقيمت الأحد الماضي على ميدان سانتياغو برنابيو ضمن الجولة الخامسة والعشرين من الليغا المحلية.
&
وأعاد كريستيانو رونالدو فارق الأهداف الثلاثة بينه وبين غريمه البرغوث الأرجنتيني ليونيل ميسي في قائمة هدافيّ البطولة الإسبانية إذ يمتلك البرتغالي 30 هدفاً حتى الجولة الـ25 من المسابقة.
&
ونجح الدولي البرتغالي في تسجيل 30 هدفاً على الأٌقل مع نادي العاصمة الإسبانية ريال مدريد للموسم الخامس على التوالي في إحصائية تُثير الإعجاب لما يمتلكه "الدون" المتوج بجائزة "الكرة الذهبية" في العامين الماضييّن من إمكانيات تهديفية خارقة وقدرات على إصابة شباك المنافسين بدقة عاليّة.
&
ومع وصوله للهدف الثلاثين في الليغا، يكون "صاروخ ماديرا" قد نجح في تخطي ما نسبته 80 % من اللاعبين الذين توجوا بلقب "هدّاف الليغا" على مدار الـ66 النسخة السابقة هي تاريخ البطولة الإسبانية على الإطلاق.
&
كما وقع "الدون" البرتغالي على هدفه الـ30 قبل إسدال الستار على الليغا الإسبانية بـ13 مرحلة كاملة وهو رقم لم يستطع الوصول إليه سوى 17 لاعباً من &أصل 83 تمكنوا من "الظفر" بلقب هداف البطولة المحلية عبر التاريخ.
&
وتفوق كريستيانو رونالدو على أسماء كروية من العيار الثقيل نجحت بالقبض على لقب "هداف الليغا" بأقل من 30 هدفاً على غرار الأساطير ألفريدو دي ستيفانو وتيلموا زارا وبوشكاش وهوغو سانشيز وراؤول غونزاليس.
&
وتشير الإحصائيات الخاصة بالنجم البرتغالي بأنه يمتلك معدلاً تهديفياً "استثنائياً" في الدوري الإسباني لكرة القدم إذ يحرز 1.36 هدفاً في المباراة الواحدة ما يعني أنه يزور شباك المنافسين مرة على الأقل في كل لقاء يخوضه الفريق الملكي في البطولة المحلية.
&
ويستهدف قائد المنتخب البرتغالي أولاً الوصول إلى رقمه القياسي الخاص كأكثر عدد من الأهداف التي أحرزها في الدوري الإسباني في موسم واحد حيث &وقع على 46 هدفاً في موسم 2011/2012 الذي شهد ترك المدرب الشهير بيب غوارديولا لدكة بدلاء برشلونة.
&
كما يُمني النفس كريستيانو رونالدو معادلة الرقم القياسي لغريمه البرغوث الأرجنتيني الذي أحرز 50 هدفاً في موسم واحد ولمَ لا تجاوزه وتدوين اسمه بأحرف من ذهب كأول لاعب يتجاوز حاجز الـ50 هدفاً.
&
ويعتزم الدولي البرتغالي السير على الطريق ذاته بعدما أصبح الهداف التاريخي لمسابقة دوري أبطال أوروبا في نسخة واحدة إثر تسجيله 17 هدفاً في البطولة الماضية التي توج بها فريق المدرب الإيطالي المخضرم كارلو أنشيلوتي باللقب القاريّ للمرة العاشرة في تاريخه على حساب الجار اللدود أتلتيكو بقيادة مدربه الأرجنتيني دييغو سيميوني.