قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كشر النجم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش عن انيابه وقاد باريس سان جرمان لاستعادة توازنه والتصدر مؤقتا بتسجيله ثلاثية الفوز على الضيف لوريان 3-1 يوم الجمعة في افتتاح المرحلة الثلاثين الدوري الفرنسي.

وعلى الرغم من الانتقادات الكثيرة التي تعرض لها العملاق السويدي في الأسابيع الاخيرة على خلفية ما حصل في المباراة الماضية حين وجه الشتائم الى الحكم والى فرنسا، إلا أن ان ما حصل لم يؤثر على معنويات ابراهيموفيتش الذي سجل ثلاثية، بينها هدفان من ركلتي جزاء (4 و82) واخر في الوقت القاتل (90).

وجرت العادة أن اللاعب الذي يسجل ثلاثية (هاتريك) يأخذ الكرة في نهاية المباراة كمكافأة له على هذا العمل الفذ، لكن ما حصل مع إبراهيموفيتش كان مغايرا، إذ توجه اللاعب في نهاية المباراة صوب الحكم توني شابرون ليستلم الكرة، إلا أن طلبه قوبل بالرفض، دون أن يقدم الحكم أي سبب لرفضه منح الكرة، وهو جعل اللاعب السويدي يغادر أرضية الملعب غاضباً.

ووفقا لصحيفة "ليكيب" الفرنسية فان رفض الحكم شابرون اعطاء الكرة جاء احتجاجاً على التصريحات النارية الأخيرة للدولي السويدي تجاه حكم مباراة بورود والتي أثارت جدلاً كبيراً في فرنسا الأسبوع الماضي.

وبد ساعات من فشله في الحصول على الكرة من حكم اللقاء، سارع النجم السويدي للرد حول ذلك الأمر، حيث قام بنشر صورة للكرة وهي داخل سيارته وذلك عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام".

وأرفق النجم السويدي صورة الكرة التي كانت تحمل توقيع كل زملائه في باري سان جرمان، بعبارة قال فيها: "بالنسبة لأولئك الذين يتساءلون أين الكرة ... ".

&