قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لا تزال مهارة النجم الأورغوياني لويس سواريز مهاجم برشلونة الإسباني ومراوغته للاعب البرازيلي دافيد لويز مدافع باريس سان جيرمان الفرنسي بتمرير الكرة من بين قدميه، خلال مباراة الفريقين في ذهاب الدور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا، حديث وسائل الإعلام العالمية ورواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وأهان المهاجم المشاكس كبرياء المدافع البرازيلي الذي يعد الأغلى في العالم، وذلك بعدما مرر الكرة من بين مدافع الفريق الفرنسي في مناسبتين، الأولى كانت خلال تسجيله للهدف الأول له والثاني لفريقه في الدقيقة 67 اثر انجاز رائع تجاوز فيه ثلاثة برازيليين دفعة واحدة، حيث بدأ بلويز بتمرير الكرة من قدميه ثم راوغ ماركينيوس ومن ثم ماكسويل قبل أن يسكن الكرة في الشباك.

&وعاد سواريز للتسجيل مجددا في الدقيقة 79، حيث سجل الهدف الشخص الثاني والثالث لفريقه بعدما أخضع دافيد لويز مجددا بتمرير الكرة من بين قدميه اثر مرتدة، قبل أن يسددها بروعة في المقص الايسر لسيريغو مسجلا هدفه السادس في 6 مباريات.

&ولم تكن هذه المرة الأولى التي يراوغ فيها سواريز المدافع البرازيلي بتلك المهارة "الكوبري" كما يطلق عليها عشاق ومحبي كرة القدم، إذ سبق لدافيد لويز أن استقبل "كوبري" من المهاجم الأورغوياني خلال مواجهة سابقة بين اللاعبين في الدوري الإنكليزي عام 2012، حين كان سواريز لاعبا في صفوف ليفربول، وكان دافيد لويز لاعبا في صفوف تشلسي.

وبذلك يكون المدافع البرازيلي قد استقبل الكوبري الثالث من قبل المهاجم الأوروغوياني، ليتحول دافيد لويز إلى مادة دسمة للسخرية والتهكم في بعض وسائل الإعلام، وبين الجماهير على شبكات التواصل الاجتماعي، بسب تلك المهارة.