قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نجا اللاعب الإسباني دانييل كارفاخال الظهير الأيمن لريال مدريد من عقوبة كان من المتوقع أن يفرضها عليه الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، بعد ظهوره في مقطع فيديو وهو يعض اللاعب الكرواتي ماريو مانزوكيتش مهاجم أتليتيكو مدريد، وذلك خلال مباراة الفريقين في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

وكان اللاعب الإسباني قد ظهر من خلال مقطع الفيديو وهو يوجه لكمة لوجه المهاجم الكرواتي خلال صراعهما على الكرة داخل منطقة جزاء الفريق الملكي في شوط المباراة الثاني، كما ظهر أيضا خلال نفس الموقف وهو يحاول عض يد ماندزوكيتش.

كما نشرت وسائل الإعلام الإسبانية صورا بعد المباراة أظهرت وجود علامات العض على يد اللاعب الكرواتي، الأمر الذي رجح وجود عملية العض بالفعل.

وأعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم رسميا بأنه لن يفتح أي تحقيق في واقعة عض المدافع الإسباني للمهاجم الكرواتي، على الرغم من أن الإعادة التليفزيونية أظهرت محاولات كارفاخال لعض ماندزوكيتش.

وذكرت صحيفة "أس" الإسبانية أن الاتحاد الأوروبي للعبة قرر عدم فتح تحقيق في واقعة العض، وذلك لعدم وجود أي براهين أو أدلة من طرف حكم اللقاء الصربي ميلوراد مازيتش، وكذلك من قبل مراقب المباراة البرتو رولان.

وأشارت الصحيفة إلى أن قرار الاتحاد الأوروبي بعدم فتح تحقيق في الواقعة جاء أيضا بعد نفي مانزوكيتش حدوث الواقعة، وبالتالي لن يتم معاقبة اللاعب، وتم إغلاق الملف بشكل نهائي.

وكان اللاعبان معا قد نفيا واقعة العض عبر موقع تويتر، إذ قال كارفاخال: "بعد مشاهدة الاخبار، أحببت ان أوضح أمر أنني لم أقم بعض أي لاعب من لاعبي اتلتيكو مدريد ولم أحاول فعل ذلك"، في حين قال ماندزوكيتش: "بالنسبة لي لم يكن هناك خلافات أو عض أو شيء من هذا القبيل".

وكانت حالة من الخوف والقلق قد سادت داخل أروقة النادي الملكي من فتح تحقيق من طرف الاتحاد الاوروبي في هذه الحادثة المثيرة للجدل، واحتمالية تعرض اللاعب للإيقاف، على غرار ما حدث مع المهاجم الأوروغوياني لويس سواريز الذي عض مدافع المنتخب الإيطالي جورجيو كيليني في كتفه خلال مونديال البرازيل، الأمر الذي كلفه الإيقاف لأربعة أشهر مع ناديه ومنتخب بلاده.

شاهد الفيديو: