قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دعا الاتحاد الأردني لكرة القدم إلى طي صفحة انتخابات (فيفا)، بينما أكد الأمير علي بن الحسين، الذي انسحب من الجولة الأولى من الانتخابات لمنصب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، أمام منافسه جوزيف بلاتر الجمعة، بأنه لو كان مكان بلاتر لكان استقال فورا.


نصر المجالي: أعرب الأمير علي متحدثا عن أمله في أن يتحمل منافسه جوزيف بلاتر الذي فاز بولاية خامسة على رأس أعلى منظمة دولية لكرة القدم المسؤولية عن الأفعال "لأنه هو الرئيس الذي يقود المنظمة للرياضة الأكثر شعبية في العالم."

وكان الأمير الأردني يتحدث لكريستان امانبور في مقابلة ستبث ليل الإثنين على محطة CNN التلفزيونية، وذلك بعد عودته إلى الأردن الأحد، حيث استقبل في بلاده استقبال الأبطال، وكان العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، أخوه غير الشقيق على راس مستقبليه.

سأتنحى

وأضاف علي بن الحسين أنه لو كان رئيسا، كان على الأرجح سيتنحى "قبل عقود" لأنه بحسب الأمير علي "في النهاية حدث ذلك تحت نظره".

&ولم يتم توجيه أي اتهام بالفساد حتى الآن لبلاتر، ولكنه هو رئيس منظمة الفيفا منذ وقت طويل، وتم التجديد له لولاية جديدة على راس المنظمة في الوقت الذي تشهد فيها منظمته تحقيقات بتهم الفساد طالت مسؤولين كبارا، وتشير الولايات المتحدة بأصابع الاتهام إلى 14 شخصا من المسؤولين السابقين والحاليين في المنظمة.
&
وقال الأمير علي بأن "الفيفا تعمل بطريقة تبدو كنوع من الشركات، أكثر من كونها منظمة خدمية، وهي كذلك" مضيفا بأنها "يفترض أن تكون غير ربحية"، ووصفها بأنها مثل "التغذية بواسطة القطارة بالنسبة للدول، ولكن بدون أن تساعدهم وتمنحهم الاحترام وتأخذ بيدهم للتطور في عالم كرة القدم".

وحتى الأسبوع الماضي كان الأمير علي بن الحسين، يشغل منصب نائب الرئيس للفيفا، ود أوضح في المقابلة ا بأنه سيبقى "منخرطا دائما" في كرة القدم، ويعدم التغيير في المنظمة، ولكنه لا يعلم ما إذا كان سيخوض انتخابات الرئاسة مجددا، وقال بأن هناك "شعورا طبيعيا في أوساط الأعضاء في المنظمة وفي أوساط كرة القدم في العالم، بأنه بالتأكيد هناك حاجة للتغيير".

بيان الاتحاد الأردني

وإلى ذلك، أعلن فادي زريقات الامين العام لاتحاد كرة القدم ان الاتحاد الاردني لكرة القدم تابع بكل اهتمام ما نشر ولا يزال ينشر عبر بعض وسائل الاعلام عامة ومواقع التواصل الاجتماعي من داخل وخارج حدود الوطن من كلام واجتهادات حول ما دار في انتخابات الاتحاد الدولي – الفيفا- الجمعة الماضي 29-5-2015 ومواقف الاتحادات الاهلية العربية لكرة القدم عامة والاتحاد الفلسطيني على وجه الخصوص.

وقال زريقات "ان الاتحاد الاردني اذ يشكر كافة الشعوب العربية عامة وابناء الوطن على وجه الخصوص لمؤازرتهم وعواطفهم النبيلة الصادقة ووقفتم الابية مع الامير علي بن الحسين وهو يتقدم بكل شجاعة واقدام للمنافسة على رئاسة اكبر منظومة رياضية على وجه الكرة الارضية والتي تجلت بيوم الفخر والاعتزاز الذي عبرعنه كل ابناء الوطن وتوج باستقبال الرياضي الاول الملك عبد الله الثاني بن الحسين لاخيه الامير علي بن الحسين وهو يعود الى ارض الوطن وقد طوى صفحة خالدة سيبقى يفخر بها كل ابناء الوطن خاصة والشعوب العربية عامة وتردد صداهاالطيب في كل ارجاء المعمورة".

لا نسيء إلى أحد

واضاف زريقات " ان الاتحاد الاردني ينطلق من حديث قائد انجازته الامير علي بن الحسين لحظة وصوله الى ارض الوطن والذي تناقلته كافة وسائل الاعلام المحلية والعربية والدولية "ان الاردنيين والهواشم لا يسيؤون لاخوانهم العرب وان الشعب العربي بأكمله وقف الى جانبنا وان الانتخابات لم تكن سهلة، وكان القرار الديمقراطي في النهاية".

وجدد زريقات تاكيد الاتحاد الاردني القاطع لكل ابناء الوطن والشعب العربي عامه ووسائل الاعلام المحلية العربية والدولية خاصة ان الاتحاد يعتز ويفخر بعلاقات الاخوة التي تجمعه مع كل الاتحادات العربية الاهلية دون استثناء والتي يرسخها على الدوام في كافة المواقف والمحافل العربية والقارية والدولية.

وفي الختام، أشار البيان إلى ان الاتحاد الاردني طوى صفحة انتخابات رئاسة الفيفا بكل متناقضاتها بلا رجعه وانه سوف يكون مع الجميع منفتحا ومحترما الراي والراي الاخر وان ابواب الوطن ستبقى كما كانت على الدوام مفتوحه لكل الاشقاء وعلى مختلف مواقعهم مرحبا بهم في كل وقت مجسدا رؤية القيادة الهاشمية الحكيمه بان الاردن كان وسيبقى للجميع.