قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يؤكد الاسباني رافايل نادال بان مسيرته في ملاعب كرة المضرب لم تصل الى نهايتها، لكن المؤشرات تدل على ان الواقع مختلف خصوصا بعد ان ودع بطولة ويمبلدون الانكليزية من الدور الثاني بعد خسارته الخميس امام الالماني داستن براون الصاعد من التصفيات.
&
وهذه المرة الرابعة على التوالي التي يخرج فيها نادال قبل الدور ربع النهائي في ويمبلدون، لكنها الخسارة الاولى لابن مايوركا (29 عاما) امام لاعب صاعد من التصفيات في احدى بطولات الغراند سلام.
&
وسبق لنادال ان تلقى الصفعة الاولى في ويمبلدون بخسارته امام التشيكي لوكاس روسول في الدور الثاني عام 2012، ثم البلجيكي ستيف دارسيس في الدور الاول في 2013، وامام الاسترالي نيك كيريوس في الدور الرابع العام الماضي.
&
ويستمر مسلسل النتائج المتواضعة لنادال هذا الموسم حيث توج في دورتين عاديتين فقط في بوينوس ايرس على الملاعب الترابية وشتوتغارت الالمانية على الارضية العشبية، في حين انه خسر معظم القابه في الدورات المهمة وابرزها فقدانه لقب بطولة رولان غاروس الفرنسية قبل نحو شهر بسقوطه امام الصربي نوفاك ديوكوفيتش الاول عالميا في الدور ربع النهائي.
&
وان وجود نادال، بطل ويمبلدون لعامي 2008 و2010 ووصيف 2006 و2007 و2011، في المركز العاشر الذي يشكل ادنى تصنيف له منذ نيسان/ابريل 2005، يعكس الفترة الصعبة التي يعيشها النجم الاسباني.
&
ولم يكن خروج نادال من الدور ربع النهائي لبطولة فرنسا المفتوحة التي توج بلقبها في الاعوام الخمسة السابقة وفي تسع مناسبات من اصل 11 مشاركة، سوى انعكاس واضح لتراجع مكانة اللاعب الاسباني الذي فاز بعدها بلقب دورة شتوتغارت على الملاعب العشبية قبل ان ينتكس مجددا بخروجه من الدور الاول لدورة كوينز على يد الاوكراني الكسندر دولغوبولوف.
&
وبسبب تصنيفه عاشرا في البطولة الانكليزية، كان نادال امام احتمال لقاء ديوكوفيتش، السويسري روجيه فيدرر الثاني وبطل ويمبلدون في 7 مناسبات او البريطاني اندي موراي الثالث وبطل 2013 اعتبارا من الدور الرابع، لكنه لم يتمكن حتى من الوصول الى هذه المرحلة بعد ان مني بهزيمته الثانية امام براون من اصل مواجهتين بينهما.
&
ويبدو ان عمه توني الذي يشرف عليها منذ ان كان في الرابعة من عمره، بدأ يفقد ثقته بقدرة ابن مايوركا على استعادة مستواه السابق: "اود لو بامكاني الاعتقاد ان باستطاعة رافا الفوز ببطولة فلاشينغ ميدوز، لكن في الحقيقة حظوظه ضئيلة جدا. انه يوم مقلق"، في اشارة الى الخروج من الدور الثاني امس الخميس ووصوله الى هذا المستوى المتأرجح.
&
لكن بالنسبة الى اسطورة كرة المضرب الاميركي جون ماكنرو فنادال ما زال قادرا على تقديم الكثير لكن يحتاج على الارجح الى التخلص من عمه!.
&
"رافايل نادال احد اعظم الابطال -- انه من الطراز الرفيع"، هذا ما قاله ماكنرو لراديو "بي بي سي" عن النجم الاسباني الفائز بـ14 لقبا في بطولات الغراند والذي حصد خلال مسيرته حوالي 73 مليون دولار كجوائز مالية، مضيفا "انه يلعب مع الكثير من الجهد والطاقة، لكني اتجرأ على القول انه بحاجة الى دم جديد في معسكر نادال، هل بامكاننا قول ذلك؟ العم توني سيستاء كثيرا".
&
وواصل "لقد قام بعمل مذهل منذ ان استلم تدريبه حين كان صغيرا، وقال له (لنادال) حينها ان الاعتماد على اليد اليسرى سيفيده كثيرا، لكن من الواضح انه بحاجة في هذه المرحلة الى افكار جديدة. انا اقول له: بحق السماء، تعاقد مع مدرب جديد!".
&
ولطالما كانت هناك تساؤلات حول لياقة نادال الذي عانى طيلة مسيرته من اصابات ما تسبب بحرمانه في المشاركة بسبع بطولات كبرى منذ ان سجل بدايته في الغراند سلام عام 2003 في ويمبلدون حين خرج من الدور الثالث، وثلاث من هذه البطولات السبع التي غاب عنها كانت في الاعوام الثلاث الاخيرة حيث لم يتمكن من الدفاع عن لقبه بطلا لفلاشينغ ميدوز عام 2014 بسبب اصابة في معصمه، ثم تعقدت الامور بعدها وغاب عن النصف الثاني من الموسم بعد خضوعه لعملية اسئصال الزائدة الدودية.
&
يرى نادال، البالغ من العمر 29 عاما، ان الموسمين المقبلين حاسمان لمسيرته في الملاعب، خصوصا ان غريمه الكبير السويسري روجيه فيدرر فاز بلقبه السابع في ويمبلدون عام 2012 حين كان قريبا من الحادية والثلاثين من عمره.
&
"اذا تواصلت الامور على هذا النحو لعامين اخرين، فسنرى"، هذا ما قاله نادال الخميس لاعلاميين اسبان، مؤكدا بان تتويجه في ويمبلدون مرتين سيبقى من افضل الذكريات في حياته حتى وان لم يتمكن من اضافة لقب ثالث خلال ما تبقى من مسيرته: "لا يجب على احد ان ينسى باني لعبت خمس مباريات نهائية هنا. لا اعلم عدد اللاعبين الذين نجحوا في تحقيق الامر ذاته".