قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تضامن اللاعب الدولي التشيلي أليكسيس سانشيز، مع أبناء بلده وقدم لفتة إنسانية رائعة عندما أرسل شاحنات مساعدات إلى منطقة "توكوبيلا" التشيلية مسقط رأسه، والتي تعرضت لعاصفة شديدة وفيضانات دمرت البنية التحتية للمدينة وتسببت في حالات وفاة.

وقد ذكرت صحيفة "لا تيرسيرا " التشيلية، أنّ نجم نادي أرسنال الإنكليزي، أرسل شاحنتي مساعدات إنسانية لإغاثة المتضررين بسبب العواصف، التي ضربت شمال تشيلي ووسطها، وقتلت خمسة أشخاص على الأقل وشردت المئات، وتسببت في انهيارات طينية، في منطقتي" توكوبيلا" و"أنتوفاغاستا".
وأرسل سانشيز شاحنتين إلى "توكوبيلا"، وهي المدينة الأكثر تضرراً من العواصف الأخيرة التي وقعت في تشيلي، حيث أوصى لاعب أرسنال بإرسال شاحنتين من المياه والغذاء وعدد من السلع الأساسية إلى المدينة.
وقدم عمدة المدينة المنكوبة، فرناندو سان رومان، شكره الكبير لسانشيز، بحسب ما نقلته وسائل الإعلام التشيلية، حيث قال رومان: "لم ينس سانشيز بلاده، أراد أن يكون حاضراًً واتصل بنا لإرسال مساعدات إلى توكوبيلا، التي تضمنت مياه معبأة وبعض المواد الغذائية الأساسية والملابس الدافئة، التي أشعرتنا أنه متواجد معنا بالفعل في المنطقة".
وغادرت المساعدات الإنسانية التي أرسلها سانشيز ميناء بيرو، وسيتم توزيعها على المنطقة المتضررة وأهالي الضحايا في أسرع وقت ممكن.
وكان سانشيز دائم التواصل مع عائلته في المدينة التي نشأ فيها، بعدما سمع بأمر الفيضانات المدمرة من خلال وسائل الإعلام، ليقرر إرسال المساعدات إلى المنكوبين في لفتة إنسانية مميزة من اللاعب الذي قضى فترة طفولة قاسية في المدينة ذاتها، قبل أن يشق طريقه نجماً في عالم رياضة كرة القدم.
شاهد جانب من الفيضانات التي ضربت منطقة توكوبيلا التشيلية