قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

وصلت رحلة الدولي الإيطالي ماريو بالوتيلي في الملاعب الإنكليزية إلى نهايتها بعد إعلان نادي ميلان أن المهاجم المثير للجدل قد عاد إليه على سبيل الإعارة لموسم كامل قادماً من ليفربول، وبالتالي يمكن اعتبار أن صفقة تعاقد الريدز معه بنحو الـ16 مليون استرليني قادماً من السان سيرو إلى أنفيلد رود في اغسطس 2014 كانت فاشلة بكل المقاييس ، كلفت خزينة النادي مبالغ طائلة .

وكان بالوتيلي قد سجل هدفاً واحداً فقط خلال 16 مشاركة له مع الريدز في الموسم الماضي ، إلا أن فشل صفقة الدولي الإيطالي مع ليفربول ، لم تكن الأولى أو الأغلى في تاريخ الدوري الإنكليزي ، فقد سبقتها صفقات تم تصنيفها كأسوأ الصفقات في تاريخ البريميرليغ ، والتي جاءت بحسب موقع "يورو سبورت" كالتالي:&
&
&الأوكراني سيرجي ريبروف، من دينامو كييف الأوكراني إلى توتنهام، 11 مليوناً
&
ساهم السجل التهديفي لريبروف في جذب انتباه مسؤولي نادي توتنهام هوتسبير ، بعدما نجح في التوقيع على 93 هدفاً في 199 مباراة لصالح ناديه الأوكرانيدينامو كييف
&
وساد النادي اللندني الكثير من الارتياح بعد إبرام الصفقة لصالحهم في 17 مايو 2000، إلا أنه في نهاية الأمر اتضح أن صفقته كانت واحدة، من أكثر الصفقات الفاشلة للنادي اللندني في الدوري الممتاز، بعدما ظهرت&تقارير تؤكد بأن السبيرز خسروا في في هذه الصفقة ما مجموعه 20 مليوناً عن الرسوم والأجور على قدم المساواة، إذ لم يسجل اللاعب سوى 9 أهداف في 29 مباراة .
&
وبعد تجربة خاضها على سبيل الإعارة في تركيا، ثم عاد للدوري الإنكليزي من بوابة ويست هام في تجربة لم تكن أفضل من سابقتها، قبل أن يقرر العودة إلى أوكرانيا.
&
&الأرجنتيني خوان سيباستيان فيرون، من لاتسيو الإيطالي إلى مانشستر يونايتد، 28 مليوناً
&
لا يختلف اثنان على الموهبة التي يتمتع بها النجم الأرجنتيني سيباستيان فيرون، خاصة خلال الفترة التي قضاها في انكلترا عندما وصل إلى أولد ترافورد في 12 يوليو بعد موسم 2000-2001.
&
وبصرف النظر عن بعض عروضه الرائعة التي لا تُنسى في دوري أبطال أوروبا، لم يكن الأرجنتيني حقاً قادراً على التكيّف مع أسلوب الكرة الإنكليزية ، وهو ماجعله يسعى يفكر بمغادرة النادي للعب خارج إنكلترا .
&
وبالنظر إلى المبلغ الذي دفع لأجل التعاقد معه ، فإن أداءه بالتأكيد لا يعكس هذه القيمة ، حتى أن صحيفة "التايمز" البريطانية وصفت صفقة انتقاله إلى مانشستر يونايد وتشلسي من بين أسوأ 50&انتقالاً&في&تاريخ&البريميرليغ ، مشيرة إلى أن صفقات انتقاله للعديد من الأندية جعلت من فيرون اللاعب الأغلى في التاريخ مع ما مجموعه 77 مليون استرليني في ذلك الوقت.
&
&الأوكراني أندريه شيفيتشينكو، من ميلان الإيطالي إلى تشلسي، 30.8 مليون
&
كانت جماهير تشلسي متفائلة كثيراً بقدوم الأوكراني أندريه شيفيتشينكو إلى لندن ، وذلك بعدما التحق بصفوف البلوز في 28 مايو 2006 بصفقة بلغت 30.8 مليون استرليني، محطماً بذلك الرقم القياسي لأغلى الرسوم التي دفعها أي نادٍ انكليزي في ذلك الوقت.
&
لعب الأوكراني للمرة الأولى مع البلوز في مباراة الدرع الخيرية حيث سجل الهدف الوحيد لناديه الجديد أمام ليفربول والتي انتهت 2-1، ومنذ ذلك الحين أصابته لعنة العقم التهديفي ، قبل أن تتقلص فرصة تواجده في الفريق، خصوصاً بتواجد الفيل العاجي ديدييه دروغبا الذي فرض نفسه بقوة في التشكيلة الأساسية .
&
وفي النهاية، استطاع شيفيتشينكو أن يلعب 76 مباراة مسجلاً 22 هدفاً في السنوات الثلاث التي قضاها في ستامفورد بريدج.
&
&البرازيلي أفونسو ألفيس، من هيرينفين الهولندي إلى ميدلزبره بصفقة بلغت 13 مليوناً
&
عندما أعلن ميدلزبره عن توقيعه مع المهاجم البرازيلي أفونسو ألفيس في 2008 بدا وكأنه قد حقق ضربة موفقة جداً، خصوصاً بعدما أحرز ألفيس 45 هدفاً في 39 مباراة مع ناديه الهولندي.&
&
ولم يستطع النجم البرازيلي أن يحقق النجاح الذي حققه في هولندا ، لتتراجع نسبة تسجيله للأهداف في انكلترا، حيث أحرز لفريقه الجديد ما معدله أقل من هدف واحد في كل أربع مباريات في ملعب ريفر سايد.
&
& البرازيلي روبينيو، من ريال مدريد الإسباني إلى مانشستر سيتي، 33 مليوناً
&
عندما اشترى الملياردير الإماراتي الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نادي مانشستر سيتي في عام 2008 قرر تحطيم الأرقام القياسية للانتقالات البريطانية، حيث كانت صفقة البرازيلي روبينيو بداية لصفقات النادي&الضخمة، حيث وصل إلى استاد الاتحاد في 1 سبتمبر 2008.
&
ولم تكن احصائيات روبينيو التهديفية سيئة، فقد أحرز 16 هدفاً في 48 مباراة في كل البطولات، ولكن سلوكه المثير للجدل وتصريحاته خارج الملعب قد خلقت له بعض المشاكل في الفريق ، بما في ذلك قوله إن مدينة مانشستر تعد "مكاناً فظيعاً للعيش فيه" ، ليضطر بعدها المدير الفني للفريق - آنذاك - الإيطالي روبرتو مانشيني لوضع حد لإقامته بعد عامين من وجوده في النادي.
&
البارغواني روكي سانتا كروز، من بلاكبيرين إلى مانشستر سيتي، 17.5 مليون
&
سجل مهاجم الباراغواي سانتا كروز أرقاماً رائعة خلال موسم واحد في الدوري الإنكليزي، وتحديداً في موسم 2008-2009 ، بعدما أحرز 19 هدفاً لبلاكبيرن روفيرز لتساهم في انتقاله إلى مانشستر سيتي بصفقة بلغت 18 مليون استرليني تقريباً.&
&
ولسوء حظ المهاجم البارغواني، فإنه &لم يكن قادراً على إعادة تحقيق هذا المعدل من الأهداف مع السيتيزن، لتتم إعادته إلى ملعب ايوود بارك بعد فشله في إحراز ولو هدف واحد خلال 10 مباريات خاضها مع الفريق.
&
الإيطالي ألبرتو أكويلاني، من روما الإيطالي إلى ليفربول، 20 مليوناً
&
عندما ترك الإسباني تشابي ألونسو فريق ليفربول تجاه ريال مدريد الإسباني ، قرر النادي أن يحل محله الايطالي المصاب ألبرتو أكويلاني الذي انضم من روما في 7 اغسطس 2009 بصفقة بلغت قيمتها حوالي 20 مليون استرليني، ولكنه لم يشارك مع ناديه الجديد حتى حلول شهر أكتوبر.
&
ولم يشعر لاعب وسط الميدان بالراحة أبداً مع الطبيعة البدنية في الدوري الممتاز، حيث تعرض لسلسلة من الإصابات، مما جعله يحزم حقائبه والانتقال بنظام الإعارة إلى ناديي يوفنتوس وميلان في موسم 2010-2011 &وموسم 2011- 2012 &، قبل أن يتم بيع عقده &بشكل نهائي لصالح فيورنتينا، بعدما لعب لصالح ليفربول في 28 مباراة فقط .
&
&البرتغالي بيبي، من فيتوريا دي غيماريش البرتغالي إلى مانشستر يونايتد، 7 ملايين
&
وتُعد هذه الصفقة واحدة من أغرب الصفقات في التاريخ ، &فبعد مرور 5 أسابيع فقط من توقيع بيبي لعقده مع النادي البرتغالي، وافق مانشستر يونايتد في عام 2010 على دفع قيمة انتقاله البالغة 7.4 مليون استرليني&إلى أولد ترافورد ، رغم تأكيدات بعض وسائل الإعلام البرتغالية في ذلك الوقت أن الصفقة كانت قد قاربت الـ 9 ملايين.
&
ورغم المبلغ الكبير الذي دفعه الشياطين الحمر لإستقطابه ، إلا أن المدير الفني للشياطين الحمر الإسكتلندي السير أليكس فيرغسون لم يشركه في المباريات ، بعدما جلبه للنادي بناء على توصية مساعده السابق كارلوس كيروش.
&
&الإنكليزي أندي كارول، من نيوكاسل إلى ليفربول، 35 مليون جنيه استرليني
&
ربما يخطر اسم اندي كارول في بال معظم عشاق الكرة الانكليزية عندما يطلب منهم اختيار أسوأ صفقات الانتقال في موسم البريميرليغ ، وذلك راجع في الأساس إلى المبلغ الهائل الذي أنفقه ليفربول على المهاجم الانكليزي.
&
وقد ابرم الريدز صفقة المهاجم مقابل 35 مليون استرليني في اغسطس 2011، مما جعله يصبح أغلى لاعب في تاريخ ليفربول، ولكن أداءه لم يعكس ما دفع لأجله طوال الفترة التي قضاها في أنفيلد رود ، والتي تخللها تعرض اللاعب للإصابات والإحباط .
&
وبعد وصول المدير الفني الإيرلندي برندان رودجرز لقيادة الجهاز الفني، منح إدارة النادي الضوء الأخضر بضرورة رحيل كارول عن النادي لأنه لا يناسب أسلوب لعب الفريق ولا يخدم الخطة التي يهدف لتطبيقها .
&
&الإسباني فرناندو توريس، من ليفربول إلى تشلسي، 50 مليوناً
&
دفع تشلسي 50 مليون استرليني لصفقة فرناندو توريس في نفس اليوم الذي وقع فيه ليفربول على صفقة أندي كارول في 31 اغسطس 2011.&
&
ولم يظهر المهاجم الاسباني بمستواه الرائع أبداً منذ تعرضه للإصابة في الركبة في عام 2010 ، حيث سجل 45 هدفاً في 172 مباراة للبلوز، منها 25 هدفاً فقط في منافسات الدوري ، مع ذلك فقد نجح خلال فترة ثلاث سنوات من وجوده في ستامفورد &بريدج في الفوز بدوري أبطال أوروبا وكأس الاتحاد الانكليزي ، والدوري الأوروبي .
&
&الإسباني روبرتو سولدادو،من &فالنسياالإسباني إلى توتنهام، 29 مليوناً
&
سجل المهاجم الإسباني 109 هدف في 191 مباراة لصالح نادي فالنسيا ، قبل أن يشد الرحال وينتقل إلى &توتنهام هوتسبير في 1 أغسطس 2013، إلا أن اللاعب البالغ الـ28 عاماً - آنذاك - عاش موسمين بائسين في لندن لم يستطيع من خلالها كسب ثقة الإدارة والجهاز الفني بالنادي والجماهير.
&
وقرر النادي بيع عقد سولدادو هذا الصيف إلى نادي فياريال الإسباني في صفقة بلغت 10 ملايين استرليني بعد أن كان قد أحرز 7 أهداف في 52 مباراة لتوتنهام في الدوري الممتاز، 4 منها تحققت&بواسطة&ركلات&جزاء ، قبل أن يعود للتهديف مع فريقه الجديد فياريال بعد 32 دقيقة من مشاركته في إفتتاح منافسات الدوري الاسباني الأسبوع الجاري .
&
&الإيطالي ماريو بالوتيلي، من اي سي ميلان الإيطالي إلى ليفربول، 16 مليوناً
&
بعد ما قررت إدارة ليفربول بيع عقد مهاجمها لويس سواريز إلى برشلونة الإسباني الصيف الماضي، ابرمت إدارة الريدز صفقة التعاقد مع ماريو بالوتيلي من ميلان في محاولة لتعزيز خيارات الفريق الهجومية، ولكن عدم قدرة الايطالي على التكيف مع مطالب المدير الفني رودجرز التكتيكية، دفعته إلى أن يكون هامشياً في تشكيلة الفريق ، ومستبعداً تماماً من حسابات الفريق خلال رحلة الصيف استعداداً لحملة الموسم الحالي.
&
وتُرك بالوتيلي في انفيلدرود، في حين أن بقية أعضاء الفريق سافروا إلى الشرق الأقصى واستراليا، وعندما عاد إلى انكلترا طُلب من الإيطالي أن يتدرب وحده حتى اتفقت إدارة ميلان مع نظيرتها في ليفربول على شروط انتقاله على سبيل الإعارة لموسم كامل.
&
كوستاس ميتروغلو، من أولمبياكوس اليوناني إلى فولهام، 13 مليوناً
&
وكانت هذه الخطوة قد بدت غريبة دائماً في مستقبل المهاجم اليوناني ، فقد غادر ميتروغلو نادي أولمبياكوس بعد أداء مميز في مباريات دوري أبطال أوروبا خلال النصف الأول من الموسم قبل الماضي، لينضم إلى فولهام في 31 يناير 2014، الذي كان مهدداً بالهبوط لمصاف الدرجة الأولى.
&
وكانت جماهير فولهام متحمسة جداً لوصوله، لشعورها بأن لديه القدرة على تسجيل أهداف مميزة وقيادة الفريق إلى بر الامان والنجاة من شبح الهبوط ، إلا أنه خيب الآمال ولم يسجل أي هدف ، قبل أن تتم إعادته إلى اليونان بعد أن هبط فولهام إلى دوري الدرجة الأولى.
&