قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عاش اللاجئ السوري أسامة عبد المحسن ونجلاه محمد وزياد أمسية لا تنسى بعدما تمت استضافتهم في ملعب سانتياغو برنابيو الخاص بنادي ريال مدريد الإسباني، وذلك بدعوة من رئيس النادي فلورنتينو بيريز الذي استضافهم شخصيًا في مقر النادي الملكي.

وبعد أن تم تعيين أسامة عبد المحسن والذي تعرض لعرقلة من صحافية مجرية قبل عدة أيام، مدربًا في نادي خيتافي الإسباني، تلقى اللاجئ السوري ونجلاه محمد وزياد دعوة رسمية من نادي ريال مدريد لزيارة النادي، حيث استقبلهم رئيس النادي الملكي فلورنتينو بيريز داخل أروقة النادي.

وذكر موقع النادي الملكي على شبكة الإنترنت أن أفراد العائلة السورية تجولوا في متحف سانتياغو برنابيو وتأملوا الكؤوس والجوائز التي حصدها النادي في كرة القدم وكرة السلة.

وأكد الموقع أن فلورنتينو بيريز دعا العائلة السورية أيضا لحضور مباراة ريال مدريد وغرناطة من المنصة الشرفية يوم السبت المقبل ضمن منافسات الدوري الإسباني، كما قدم للوالد هدّية شال ريال مدريد وقبعة.

وحظي اللاجئ السوري أسامة عبد المحسن ونجلاه محمد وزياد بزيارة إلى ملعب سانتياغو برنابيو الخاص بنادي ريال مدريد، رفقة إيميليو بوتراغينيو مدير العلاقات المؤسسية في النادي الملكي، كما توجهوا إلى غرف تبديل الملابس الخاصة بالفريق، والتقطوا بعض الصور التذكارية بجانب خزانة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو ولاعبين آخرين.

وقال اللاجئ السوري أسامة عبد المحسن خلال تواجده في ملعب سانتياغو برنابيو: "انه حلم تحقق، أنا أحب ريال مدريد، هو فريقي المفضل وفريق جميع أفراد عائلتي، أنا ممتن جدا لترحيب رئيس ريال مدريد بي".

وأضاف "عندما كنا في سوريا كنا نحلم معًا بمشاهدة مباراة لريال مدريد من الملعب، الآن سيصبح الأمر حقيقة، أنا سعيد جدا".

شاهد الفيديو:&