قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قام اللاجئ السوري أسامة عبد المحسن، والذي تعرض لعرقلة من صحافية مجرية قبل عدة أيام، وهو يحمل ابنه، عندما كان يفر من الشرطة عند الحدود مع صربيا، بزيارة تدريبات فريق ريال مدريد الإسباني، حيث تواجد رفقة نجلاه محمد وزياد في المدينة الرياضية الخاصة بتدريبات الفريق الملكي (الفالديباس).

وذكر موقع النادي الملكي على شبكة الإنترنت أن أسامة عبد المحسن ونجلاه محمد وزياد، قاموا بزيارة مدينة ريال مدريد الرياضية وألقوا التحية على المدرب رافائيل بينيتيز واللاعبين قبل انطلاق الحصة التدريبية التي جرت يوم الجمعة، استعدادا للمباراة التي ستجمع بين ريال مدريد وغرناطة في الدوري الإسباني.

وحظيت العائلة السورية باستقبال حافل من قبل اللاعبين الذين حرصوا على التقاط الصور التذكارية مع أفراد هذه العائلة، في حين التقى الطفل زياد بنجمه المفضل البرتغالي كريستيانو رونالدو وقام بالتقاط الصور التذكارية معه.

وكان النادي الملكي قد استضاف العائلة السورية يوم الخميس في ملعب سانتياغو برنابيو الخاص به، وذلك بدعوة من رئيس النادي فلورنتينو بيريز الذي استضافهم شخصيًا في مقر النادي الملكي.

ودعا فلورنتينو بيريز العائلة السورية لحضور مباراة ريال مدريد وغرناطة من المنصة الشرفية اليوم السبت ضمن منافسات الدوري الإسباني.

شاهد الصور:

&

&