قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

خرج النجم الكولومبي جيمس رودريغيز صانع ألعاب ريال مدريد الإسباني عن طوره بعد قرار مدربه رافائيل بينيتيز باستبداله في الشوط الثاني من مباراة فريقه أمام ريال سوسييداد في الجولة السابعة عشرة من الدوري الاسباني.

وأثار قرار المدرب رافائيل بينيتيز استهجان النجم الكولومبي الذي عبر عن غضبه بعد أن استبدله بينيتيز عند منتصف الشوط الثاني من اللقاء الذي انتهى لمصلحة الفريق الملكي بنتيجة 3-1.

وأظهر اللقطات التلفزيونية اللاعب الكولومبي وهو غاضباً وفاقداً لأعصابه، بعدما قرر مدربه استبداله والدفع بالكرواتي ماتيو كوفاسيتش، حيث أبدى اللاعب امتعاضاً شديداً من قرار مدربه، فأثناء خروجه من الملعب متوجهاً إلى مقاعد البدلاء، تجاهل مصافحة مدربه ولم ينظر إليه، قبل أن يعبر عن غضبه برمي قميص التدريبات، وسط محاولات من زملائه لتهدئته.

كما أثار قرار بينيتيز باسبدال رودريغيز، غضب أنصار النادي الملكي الذين احتشدوا في ملعب سانتياغو بيرنابيو، فما ان رفع الحكم المساعد الرابع لوحة التبديلات، بدأت الجماهير في اطلاق صافرات الاستهجان ضد المدرب الإسباني وتعاطفا مع اللاعب الكولومبي.

وعلق بينيتيز حول موضوع استبداله لرودريغيز في المؤتمر الصحفي بعد المباراة، وقال: "وظيفتي تتمثل في أن أجد اللاعب الذي يخدم المنظومة فوق أرضية الملعب، جميس اليوم لم يكن يقدم هذا لهذا استبدلته، القرار فني ولا علاقة له بشيء آخر".

وعكست هذه اللقطة العلاقة السيئة التي تجمع اللاعب الكولومبي مع مدربه، حيث كانت وسائل الإعلام الإسبانية ذكرت مؤخراً أن اللاعب الحاصل على جائزة الحذاء الذهبي في مونديال 2014 في البرازيل، يرغب في الرحيل عن صفوف ريال مدريد في نهاية الموسم الجاري، خصوصاً في ظل عدم رضاه عن وضعه في صفوف الفريق الملكي بعد استبعاده من التشكيلة الأساسية لكتيبة المدرب بينيتيز في الكثير من المباريات.

شاهد الفيديو: