قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بعد البداية السيئة للنجم الإنكليزي واين روني مع فريقه مانشستر يونايتد هذا الموسم، استعاد الفتى الذهبي مستواه المعهود، ونجح في قيادة الشياطين الحمر لحسم مباراة القمة أمام ليفربول ضمن المرحلة الثانية والعشرين من الدوري الإنكليزي.

وسجل روني هدف مانشستر يونايتد الوحيد في المباراة مانحا فريقه النقاط الثلاث من معقل غريمه الازلي ليفربول، ما جعله يقترب من المركز الرابع المؤهل الى دوري الابطال.

وبهذا الهدف رفع الفتى الذهبي رصيده من الأهداف الى 176 هدفا في الدوري بقميص الشياطين، ليصبح صاحب الرقم القياسي من حيث عدد الاهداف في الدوري الممتاز بقميص فريق واحد متفوقا بفارق هدف عن اسطورة ارسنال الفرنسي تييري هنري.

وعلق روني على الرقم القياسي الذي حققه وقال: "لم أكن اعلم به. من الرائع تحقيق الارقام القياسية لكن ان أسجل هدف الفوز في انفيلد، فهذا الامر لم يحصل منذ فترة طويلة، وبالتالي سأكون انانيا اليوم واستمتع بما حققته".

وتضم قائمة أفضل الهدافين مع فريق واحد في الدوري الإنكليزي، كل من ألين شيرر أسطورة نيوكاسل برصيد 148 هدفا، ولاعب خط وسط تشيلسي السابق فرانك لامبارد 147 هدفا.

كما تضم القائمة من ليفربول كل من روبي فاولر الذي سجل 128 هدفا، وستيفن جيرارد الذي سجل 120 هدفا، ومايكل أوين الذي سجل 118 هدفا، والإيفواري ديديه دروغبا مهاجم تشلسي الذي سجل 104 هدفا، ومهاجم أرسنال السابق ايان رايت الذي سجل 104 أهداف.

يشار إلى أن روني يعد ثاني أفضل هداف في تاريخ مانشستر يونايتد برصيد 242 هدفا، وبات على بعد 7 أهداف من معادلة رقم السير بوبي تشارلتون الذي يملك 249 هدف.

&