قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

اعترف اللاعب الأرجنتيني ماورو إيكاردي أنه لا يمكنه أن "يعدّ" بالبقاء "للأبد" في صفوف نادي ميلان الإيطالي الذي جدّد معه العقد إلى غاية 2021.

 وأكد إيكاردي، قائد فريق انتر ميلان، أنه يرغب في إتباع خطى مواطنه خافيير زانيتي والإيطاليين فرانشيسكو توتي وباولو مالديني، الذين كانوا جميعاً نجوماً في أندية الدوري الإيطالي التي لعبوا لصالحها.
 
وقال المهاجم الأرجنتيني في مقابلة مع قناة "سكاي سبورت" :"لا يمكنني أن أعد بالبقاء للأبد في إنتر ميلان. في كرة القدم لا يوجد شيء مضمون، لكنني أرغب في القيام بذلك مثلما فعل زانيتي في إنتر وتوتي في روما ومالديني في ميلان".
 
ورداً على سؤاله حول القيمة الحقيقة لنادي انتر ميلان خلال الموسم الحالي، قال ايكاردي:"نحن لسنا أدنى من أحد، لدينا لاعبون يتمتعون بقدرات عالية، وإذا وجدت الإرادة لدينا جميعاً، سنتمكن من القيام بأشياء عظيمة وتحقيق أهدافنا".
 
وفي تصريحات أخرى، ولشبكة "راي سبورت" الإيطالية، كشف إيكاردي الفرق بين مدربه الحالي في انتر ميلان، الهولندي فرانك دي بوير وسلفه الإيطالي روبيرتو مانشيني.
 
وقال النجم الأرجنتيني: "مانشيني كان أكثر هدوءًا، بينما دي بوير حاد ومنفعل بشكل أكبر، هذا الأمر يسير بشكل جيد مع الفريق".
 
وأبدى إيكاردي رغبته في ارتداء قميص منتخب بلاده، قائلاً: "لقد خضت مباراتي الأولى في 2013، أتمنى أن ألعب للأرجنتين مجدداً في القريب العاجل".
 
وكان ماورو ايكاردي قد جدّد عقده مع إنتر ميلان، الجمعة الماضي، لمدة خمس سنوات مقابل 4.5 مليون يورو بالإضافة إلى مليون أخرى كمتغيرات عن كل موسم.
 
وقد تألق المهاجم الأرجنتيني بشكل لافت في بداية الموسم الجاري، بتسجيله ستة أهداف في سبع مباريات، ليتصدر قائمة هدافي الدوري الإيطالي بجانب مواطنه غونزالو هيغواين، لاعب يوفنتوس، والكولومبي كارلوس باكا، مهاجم نادي ميلان.