قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اعتبر أسطورة الكرة الأرجنتينية دييعو آرماندو مارادونا، مهاجم نادي إنتر ميلان الإيطالي ومنتخب بلاده، ماورو إيكاردي، "إنسان ميت" و "غير موجود على قيد الحياة " بعد الفعلة المشينة التي اقترفها في حق زميله وصديقه السابق ماكسي لوبيز عندما قام بخيانته مع زوجته، قبل أربعة أعوام.

وانفصل ماكسي لوبيز عن زوجته السابقة واندا نارا عام 2013 ، فور اكتشافه للعلاقة الغرامية بينها وبين زميله السابق في نادي سامبدوريا الإيطالي، ماورو إيكاردي.
 
وسُئل مارادونا في مقابلة مع "راديو مترو"، ما إذا كان يؤيد اعتماد المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني تاتا مارتينو، على إيكاردي كقائد للفريق في دورة الألعاب الأولمبية القادمة في ريو دي جانيرو بالبرازيل، فأجاب بلهجة حادة قائلاً أنه يعتبر إيكاردي قد مات فكيف يكون قائداً على الجيل الجديد للأرجنتين؟.
 
وأضاف مارادونا قائلاً: "لا يمكن أن يكون قائداً للمنتخب الأرجنتيني، قد يكون القائد لكن بالنسبة لي لا وجود لإيكاردي في هذه الحياة بعد ما حدث بينه وبين ماكسي، أنا من محبي ماكسي لوبيز".
 
وتابع دييغو متعجباً لخيانة ايكاردي: "تطعمه وتسمح له بدخول منزلك ورؤية عائلتك ثم يحدث ما حدث !".
 
ولم تحظ القضية في ذلك الوقتت باهتمام إعلامي واسع كما حدث مع قائد منتخب إنكلترا عام 2011 جون تيري، الذي أقام علاقة مع الزوجة السابقة لزميله في نادي تشيلسي والمنتخب واين بريدج.