قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

قدم أسطورة كرة القدم الأرجنتينية، دييغو أرماندو مارادونا، اعتذاره لمواطنه ليونيل ميسي أفضل لاعب في العالم، على تصريحاته الأخيرة التي قال فيها بأن مهاجم برشلونة الإسباني لا يملك شخصية القائد.

وقال مارادونا، في تصريحات لراديو "لا ريد": "لم أقصد الإساءة مطلقا لميسي، كنت فقط أتحدث مع البرازيلي بيليه عن عدم وجود لاعبين لديهم شخصية قوية".

وأضاف "لا يمكن إجبار ميسي على أن يكون قائدا، إذا سجل 4 أهداف فهو ليس بقائد، لم أقصد الإساءة أبدا لميسي، علاقتي جيدة معه ومع والده، إنه فتى رائع".

وكان مارادونا قد هاجم مواطنه ليونيل ميسي وقال عنه للأسطورة البرازيلية بيليه بأنه لا يملك شخصية.

وقال مارادونا الذي قاد منتخب بلاده الى لقب كأس العالم عام 1986 في نقاش خاص ودون أن يعرف أن مكبرات الصوت كانت مفتوحة: "ميسي شخص جيد، ولكن لا يملك شخصية. لا يملك شخصية ليكون قائدا"، وذلك عندما سأله بيليه عن ميسي الفائز بجائزة أفضل لاعب في العالم خمس مرات اعوام 2009 و2010 و2011 و2012 و2016.

وسأل بيليه (الفائز بكأس العالم اعوام 1958 و1962 و1970) مارادونا ايضا عما اذا كان هناك الكثير من اللاعبين اصحاب الشخصية القوية في الفترة التي كانا فيها في الملاعب فأجاب الارجنتيني "الكثير من اللاعبين".

وكان مارادونا دافع عن ميسي في 2011 حين قلل بيليه من شأنه معتبرا ان مواطنه نيمار "اقوى منه"، فتوجه الى الاسطورة البرازيلية حينها بالقول "يتعين على بيليه تناول الدواء الصحيح".

وأكد مارادونا، أمس في تصريحاته الإذاعية أن ميسي يمثل ظاهرة كلاعب.

وبرر رأيه قائلًا "لا نريد أن ندفع به ليكون قائدًا لأن القادة يعتمدون على يد واحدة. فلنترك ميسي يلعب كما يحلو له ليواصل تسجيل الأهداف مثلما يفعل".