قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

استهجن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب نادي ريال مدريد الإسباني حصول غريمه الأرجنتيني ليونيل ميسي على البراءة في قضية محاكمته من تهم تتعلق بالتهرب الضريبي في سنوات سابقة.

وذكر موقع "diario Gol" أن قائد منتخب البرتغال كريستيانو رونالدو انتقد حصول ميسي على البراءة في قضية اتهامه بالتهرب الضريبي.

وأضاف الموقع الكروي أن اللاعب البرتغالي الفائز مع ريال مدريد بلقب دوري أبطال أوروبا أخبر أحد المقربين منه بأنه لو فعل ما فعله ميسي من تهرب ضريبي لتم طرده إلى خارج إسبانيا.

وأشار إلى أن الدولي البرتغالي لا يتفهم كيف تمت تبرئة البرغوث الأرجنتيني من تهمة التهرب الضريبي مستشهداً بما قاله ميسي في محاكمته بأنه لا يعلم ماهية الأوراق والوثائق التي وقع عليه.

وكانت النيابة العامة الإسبانية قد طالبت بتبرئة ميسي من التهمة الموجهة إليه فيما طالبت بسجن والده 18 شهراً لأنه لديه دراية كاملة بإجراءات التهرب الضريبي فيما لم تعلن المحكمة عن موعد محدد للنطق بالحكم بهذه القضية.

وكان ميسي قد غادر معسكر منتخب بلاده من أجل الاستعداد لبطولة كوبا أميركا المقامة في الولايات المتحدة من أجل العودة إلى إسبانيا وحضور جلسات محاكمته التي شغلت الرأي العام في القارة الأوروبية قبل أن يلتحق مجدداً بلاعبي التانغو قبل مواجهة تشيلي في الجولة الأولى.
&