قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طالب الرئيس السابق لنادي برشلونة خوان لابورتا، إدارة الفريق الكاتالوني بالتحرك بشكل أقوى مما هو عليه الآن من أجل الدفاع عن نجم الفريق، الأرجنتيني ليونيل ميسي، و المتهم من طرف القضاء الإسباني بالتهرب الضريبي.

وقام لابورتا بنشر عدة تغريدات على حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، طالب من خلالها نادي برشلونة بالقيام بشيء أقوى من أجل الدفاع عن ميسي.
 
وقال لابورتا في سلسلة تغريداته: "أنا حزين لما أراه يحدث، والهجوم الشرس على ميسي وعائلته".
 
وأضاف: "برأيي الشخصي أرى أنّ السياسة والقانون الرياضي والإستراتيجية المتبعة تهدف إلى رحيل ميسي عن برشلونة".
 
واختتم: "لقد افتقد برشلونة الحسم في الدفاع عن لاعبنا، أفضل لاعب في العالم".
 
وقد اتهم نجم برشلونة ووالده خورخي ميسي من التهرب من دفع ضرائب بقيمة أربعة ملايين و100 ألف يورو (أربعة ملايين و500 ألف دولار) في الفترة بين عامي 2007 و2009، وقد مثل كلاهما، الجمعة، أمام القضاة بمحكمة كاتالونيا، وقد أشارت العديد من التقارير أنه وبعد الاستماع لأقوال الشهود فإنّ ليونيل قد تتم تبرئته فيما قد تعلن المحكمة إدانة الوالد وسجنه لمدة 18 شهراً.