قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

فرض الصفاء حامل اللقب اسلوبه وحقق فوزه الثاني هذا الموسم على حساب مضيفه النبي شيت 1-صفر الاحد على ملعب بلدة النبي شيت في البقاع في ختام المرحلة الرابعة من الدوري اللبناني لكرة القدم.

واستعاد الصفاء بهذا الفوز الثقة والهيبة بعد انطلاقة متذبذبة بخسارة امام العهد وفوز على الاخاء الأهلي عاليه وتعادل مع الراسينغ.

وكانت الأفضلية للصفاء بينما حاول النبي شيت مباغتة دفاع ضيفه على غرار ما تحقق ضد النجمة (2-1) في المرحلة الثانية،ً لكنه واجه هذه المرى دفاعاً صلباً بقيادة علي السعدي ووليد اسماعيل ومحمد زين طحان.

وسنحت أمام الصفاء فرصاً عدة عبر الثلاثي حسين عواضة والسنغاليين تالا نداي ودومينيك ميندي من دون نجاحه في الوصول الى شباك الحارس حسن حسين.

وفي الشوط الثاني ضاعف حامل اللقب جهوده لا سيما في وسط الملعب، وسيطر بشكل كبير على المجريات وترجم السنغالي دومينيك ميندي أفضلية الصفاء الى تقدم من تسديدة "طائرة" من داخل المنطقة على يمين الحارس حسن حسين مستثمراً اختراق وكرة عرضية من مواطنه تالا نداي (63).

وسيعطي هذا الفوز دفعة قوية للصفاء قبل مواجهته القوية الأسبوع المقبل ضد الأنصار الذي سقط بدوره في فخ التعادل مع ضيفه طرابلس الرياضي 1–1 على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية في بيروت.

وهذه النقطة الاولى لطرابلس هذا الموسم بعد ثلاث خسارات، وهو قدم مباراة جيدة قياساً لمستواه في المراحل السابقة، وكان الطرف الافضل في الشوط الأول حيث نجح لاعبوه لا سيما ابو بكر المل في تشكيل الخطورة على مرمى حارس الأنصار حسن مغنية الذي كان بالمرصاد، فيما بدا خط وسط فريقه تائها.

لكن الهدف تأخر حتى مطلع الشوط الثاني عندما انبرى ابو بكر المل لركلة حرة بعيدة سددها مباشرة على المرمى فارتطمت بالقائم الأيمن وارتدت من مغنية الى الشباك (49).

وكاد المل ان يعزز تقدم فريقه بعد دقيقة عندما سدد كرة بعيدة صدها مغنية بقبضته (49)، ثم استعاد الأنصار زمام المبادرة بعد دخول علاء البابا والبرازيلي برونو كاماراغوس فتحرك وسط الفريق ما منح ربيع عطايا بعض الحرية في التحرك هجوماً ومن هجمة مرتدة قادها الأخير ومرر الى محمد قرحاني الذي قام بمجهود فردي على الجهة اليسرى ومرر كرة بالعرض سددها البابا قوية جداً الى المقص الأيسر لمرمى الحارس الطرابلسي نزيه أسعد (80).

وطغت الأجواء الإدارية الايجابية لشباب الساحل على أوضاع الفريق الذي حقق فوزه الأول هذا الموسم بقيادة مدربه الجديد مالك حسون على حساب الراسينغ بيروت 1-صفر على ملعب العهد.

وفشل الراسينغ الذي يقوده المدرب موسى حجيج بمتابعة نتائجه المميزة على الرغم من سيطرة الفريق في غالبية فترات الشوط الأول وكامل الشوط الثاني.

واستفاد الساحل من إحدى هجماته المنسقة حين أرسل محمد سالم كرة عرضية الى داخل منطقة الراسينغ فهيأها حسن دنش برأسه الى المتربص أمام المرمى الغاني عيسى ياكوبو فتابعها الى قلب المرمى (39).

ولاحت أمام الراسينغ العديد من الفرص في الشوط الثاني عبر عدنان ملحم والمهاجم البرازيلي كايرو دي اندرادي لكن تألق حارس الساحل علي حلال حال دون إدراك التعادل على اقل تقدير.

- ترتيب فرق الصدارة:

1- السلام زغرتا 12 نقطة من 4 مباريات

2- العهد 9 من 3

3- الصفاء 7 من 4

4- التضامن صور 6 من 4

5- النبي شيت 6 من 3