قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باتت جماهير نادي برشلونة الإسباني تتفاءل كلما تواجد المدافع الفرنسي صامويل أومتيتي في التشكيلة الأساسية إذ لم يعرف العملاق الكاتالوني طعم "الخسارة" برفقة الصفقة الدفاعية الجديدة في مسابقتيّ الليغا ودوري أبطال أوروبا.


حازم يوسف-إيلاف: تتفاءل جماهير نادي برشلونة الإسباني كلما تواجد المدافع الفرنسي صامويل أومتيتي في التشكيلة الأساسية للفريق في مباريات الليغا الإسبانية ومسابقة دوري أبطال أوروبا القارية.

ويعود سبب تفاؤل جماهير البلوغرانا إلى أن برشلونة لم يعرف "طعم" الخسارة كلما شارك أومتيتي أساسياً في البطولتين الأشهر على الصعيد المحلي والقاري.

وشارك أومتيتي في ثمان مباريات مع برشلونة جميعاً كلاعب أساسي في تشكيلة المدرب الإسباني لويس إنريكي وحقق الفريق الكاتالوني الانتصار فيها بنسبة 100% ولم يعرف فريقه أي معنى للخسارة أو حتى التعادل.

ودفع إنريكي بمدافعه الدولي الفرنسي أساسياً في خمسة لقاءات في الليغا كانت أمام ريال بيتيس وأتلتيك بلباو وليغانيس وفالنسيا وغرناطة بالإضافة إلى خوضه لقاء إشبيلية في إياب كأس السوبر الإسبانية على ملعب كامب نو وانتهى بثلاثية نظيفة.

 كما اعتمد "اللوتشو" على أومتيتي في التشكيلة الأساسية أمام سلتيك الأسكتلندي ومانشستر سيتي الإنكليزي في دوري أبطال أوروبا وانتهت المواجهتين بفوزين ساحقين لرفاق البرغوث الأرجنتيني ليونيل ميسي بـ7/0 و4/0 على التوالي.

وغاب المدافع الفرنسي الشاب عن هزائم برشلونة هذا الموسم بواقع خسارتين أمام ألافيس وسيلتا فيغو في الدوري الإسباني علاوة على الهزيمة أمام إسبانيول في نهائي كأس السوبر الكاتالونية إلى جانب التعادل مع أتلتيكو مدريد في الليغا.

وكان برشلونة قد نجح في انتداب أومتيتي في فترة الانتقالات الصيفية الفائتة آتياً من صفوف ليون الفرنسي مقابل 25 مليون يورو.

وتمت الصفقة بين إدارتي برشلونة وليون قبل أيام قليلة على انطلاق كأس الأمم الأوروبية التي أقيمت في فرنسا وانتهت بتتويج البرتغال باللقب القاري وأصحاب الأرض بـ"الوصافة".

وكان مفاجئاً إلى حد بعيد، توقيع برشلونة مع أومتيتي في ظل حديث وسائل الإعلام في ذلك الوقت عن قرب التعاقد مع المدافعين البرازيلي ماركينيوس والإنكليزي جون ستونز لاعبي باريس سان جيرمان ومانشستر سيتي توالياً.

وبعد أدائه اللافت مع منتخب فرنسا في يورو 2016، ارتفعت أسهم أومتيتي الذي شارك للمرة الأولى في المحافل القارية وانتقل تأثير ذلك على مستواه مع فريقه الجديد برشلونة.

ويعد المدافع الفرنسي الشاب الصفقة الأكثر نجاحاً لبرشلونة في الصيف الفائت بالنظر إلى قيمة انتقاله علاوة على قدراته وإمكانياته الفنية والبدنية في الخط الخلفي وشخصيته التي أعطت جماهير البلوغرانا ثقة وهدوءً وطمأنينة كلما تواجد في التشكيلة.

وصنفت جماهير برشلونة صفقة أومتيتي بأنها "الأفضل" في الميركاتو في ظل عدم التألق الكبير للوافدين الجدد على غرار باكو ألكاسير وأندريه غوميز والحارس سيليسن فيما يقدم مواطنه لوكاس دينيه أداءً لافتاً في مركز الظهير الأيسر مُشعلاً المنافسة مع الدولي الإسباني جوردي ألبا.

وحجز أومتيتي مكاناً في التشكيلة الأساسية بالنظر إلى الأخطاء والهفوات المتكررة من قبل مواطنه المخضرم جيريمي ماثيو وزميله الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو الذي تسبب في دخول أكثر من هدف في مرمى فريقه.

وتعد ثنائية بيكيه-أومتيتي الأفضل على الإطلاق بسب صغر سن الفرنسي وتفاهمه الكبير مع "القيصر" وقلة الأهداف المُسجلة في شباك الحارس الألماني مارك أندريه تير شتيغن كلما لاعبا سوياً.