قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عادل كليفلاند كافالييرز حامل اللقب افضل بداية موسم في تاريخه وذلك بتحقيقه فوزه التاسع في 10 مباريات وجاء على حساب ضيفه تورونتو رابتورز 121-117 الثلاثاء في دوري كرة السلة الاميركي للمحترفين.

على ملعب "كويكن لونز ارينا"، حقق كليفلاند فوزه الثاني هذا الموسم على تورونتو، الفريق الذي واجهه في نهائي المنطقة الشرقية الموسم الماضي، وعادل افضل بداية موسم في تاريخه بعد 10 مباريات والذي حققه خلال موسم 1976-1977، كما عزز رقمه القياسي من حيث الثلاثيات اذ سجل 10 او اكثر للمباراة العاشرة على التوالي بتسجيله 13 محاولة من خارج القوس.

ويدين فريق المدرب تايرون لو بفوزه الى "الملك" ليبرون جيمس الذي اكد "انا لا اكترث بالارقام القياسية لكني اولي اهتماما للفرق التي نواجهها والتحدي الذي تفرضه"، والى كايري ايرفينغ اذ سجل الاول 28 نقطة مع 9 متابعات و14 تمريرة حاسمة والثاني 24 نقطة مع 5 متابعات و4 تمريرات حاسمة.

كما لعب شانينغ فراي دورا حاسما في هذا الفوز بتسجيله 21 نقطة، بينها ثلاثية وضعت فريقه في المقدمة في اخر 59 ثانية من اللقاء، واضاف كيفن لوف 19 نقطة مع 13 متابعة وتريستان تومسون 15 نقطة مع 11 متابعة.

اما من ناحية تورونتو الذي احتج على بعض الاخطاء التي احتسبت على لاعبيه في الثواني الاخيرة من اللقاء وعلى حرمانه من سلة لم تحتسب في الوقت القاتل، فكان كايل لاوري الافضل بتسجيله 28 نقطة مع 5 متابعات و9 تمريرات حاسمة واضاف ديمار ديروزن 26 نقطة مع 6 متابعات و4 تمريرات حاسمة وتيرينس روس 18 نقطة دون ان يكون ذلك كافيا لتجنيب فريقهم الهزيمة الثالثة في 10 مباريات.

ومن جهته، واصل اتلانتا هوكس عروضه القوية وعمق جراح مضيفه ميامي هيت بالفوز عليه 93-90، محققا فوزه الخامس على التوالي والثامن في 10 مباريات وذلك بفضل جهود دينيس شرودر وبول ميلساب وتيم هارداواي جونيور اذ سجل الاول 18 نقطة وكل من الثاني والثالث 15 نقطة.

وخرج اتلانتا فائزا من هذه المواجهة رغم معاناته في الربع الاخير الذي نجح فيه بـ35% فقط من محاولاته ما سمح لميامي بالاقتراب منه بفارق نقطة مرتين في اخر 6ر13 ثانية لكن الضيوف تداركوا الموقف بفضل رميتين حرتين لشرودر في اخر 9ر5 ثوان ما سمح لفريقه بالتقدم بفارق ثلاث نقاط.

وحصل ميامي على فرصة لادراك التعادل لكن ثلاثية ديون وايترز لم تجد طريقها الى السلة، ليفشل بالتالي في تجنيب فريقه هزيمته السادسة على التوالي والثامنة في 10 مباريات.

وبرز في صفوف ميامي الذي خسر مبارياته الثماني بفارق 9ر6 نقاط فقط كمعدل عام وثلاث من مبارياته الاربع الاخيرة بفارق 4 نقاط او اقل، حسن وايتسايد بتسجيله 19 نقطة مع 25 متابعة (اول لاعب يصل الى هذا العدد من المتابعات في الدوري هذا الموسم)، واضاف جوش ريتشاردسون 19 نقطة وتايلور جونسون 14 وجيمس جونسون 13 ووايترز 11.

وفي المباريات الاخرى، استهل شيكاغو بولز سلسلة مبارياته الست المتتالية المقررة خارج ملعبه بشكل جيد من خلال الفوز على مضيفه بورتلاند ترايل بلايزرز 113-88 بفضل جيمي باتلر والوافد الجديد دواين وايد اذ سجل الاول 27 نقطة مع 12 متابعة والثاني 19 نقطة.

كما ساهم لاعب ارتكاز بورتلاند السابق روبن لوبيز بالفوز الثالث على التوالي لشيكاغو والسابع في 11 مباراة، وذلك بتسجيله 13 نقطة مع 11 متابعة في مباراة تسيدها الضيوف ووصل الفارق بينهم وبين بورتلاند حتى 26 نقطة.

وبرز في صفوف بورتلاند الذي دخل الى المباراة على خلفية 5 انتصارات في 6 مباريات، داميان ليلارد الذي سجل 19 نقطة رغم انه اكتفى بمحاولتين ناجحتين في الشوط الاول، واضاف سي دجاي ماكولوم 17 والن كراب 15.

وعلى ملعب "ستايبلس سنتر"، حقق لوس انجليس ليكرز فوزه الرابع في 5 مباريات خاضها حتى الان بين جمهوره وتجاوز بفارق مباراتين معدل الـ50% في ميزان الانتصارات والهزائم (7-5) للمرة الاولى منذ نيسان/ابريل، وذلك بتغلبه على ضيفه بروكلين نتس 125-118.

ويدين ليكرز بفوزه الى دانجلو راسل (32 نقطة، بينها 7 ثلاثيات) وجوليوس راندل (17 نقطة مع 14 متابعة و10 تمريرات حاسمة) والروسي تيموفي موزغوف (20 نقطة مع 6 متابعات)، فيما برز في صفوف بروكلين الذي تلقى هزيمته الخامسة خارج قواعده من اصل 6 مباريات، بروك لوبيز (30 نقطة مع 10 متابعات) والكرواتي بويان بوغدانوفيتش (29 نقطة) لكنهما لم يتمكنا من تجنيب فريقهما هزيمته الثانية في ليلتين متتاليتين على ملعب "ستايبلس سنتر" بعد ان خسر الاثنين امام لوس انجليس كليبرز 95-127.

وفي مينيابوليس، عاد تشارلوت هورنتس من بعيد وعوض تخلفه في نهاية الشوط الاول بفارق 12 نقطة امام مضيفه مينيسوتا تمبروولفز وخرج فائزا 115-108 بفضل كمبا ووكر (30 نقطة) وفرانك كامينسكي الذي سجل 12 من نقاطه الـ20 في الربع الاخير ليساهم بشكل اساسي في الفوز السابع لفريقه في 10 مباريات.