قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

 أكد الحارس الدولي الإيطالي المخضرم جيانلويجي بوفون، مجدداً، روحه الرياضة العالية عندما قام بوقف صافرات الاستهجان التي أطلقتها الجماهير الإيطالية خلال عزف النشيد الوطني الألماني، عن طريق التصفيق المتواصل ، قبيل المباراة الودية التي جمعت الفريقين، مساء الثلاثاء على ملعب "سان سيرو" ، بمدينة ميلانو، والتي انتهت بالتعادل السلبي (0-0).

 
وحيّ لاعبو المنتخب الألماني موقف بوفون الرائع والنبيل، بعدما أظهر احترامه الكبير لجماهير ولاعبي الفريق المنافس.
 
وأثنى، من جهته، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" جياني إنفانتينو عن بوفون، قائلاً عنه : "إنه رائع، وهو نموذج للثقافة، بعض البلهاء أطلقوا صافرات، لكنه وجه التحية للمنافس واتبع خطاه الجميع".
 
وليست هذه هي المرة التي يقوم بها بوفون بنفس الموقف، بحيث سبق له التصدي لصافرات الإستهجان التي أطلقها الجمهور الرياضي تجاه النشيد الوطني الفرنسي، قبيل اجراء مباراة ودية جرت في شهر اكتوبر الماضي. 
 
يُشار أنّ موعد الثلاثاء كان مناسبة جيانلويجي بوفون لمعادلة رقم الإسباني إيكر كاسياس، كأكثر حارس مرمى خوضاً للمباريات الدولية مع منتخب بلاده بـ 167 لقاء.
 
شاهد الفيديو :