قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قد تتأجل عملية بيع نادي ميلان الإيطالي إلى مجموعة المستثمرين الصينيين أو قد لا تكتمل أساساً وفقاً لتقارير صحفية إيطالية.

وذكرت صحيفتا كورييري ديلو سبورت ولا ستامبا الإيطاليتان أن المستثمرين الصينيين يريدون تأجيل عملية البيع إلى شهر آخر من أجل الحصول على الأموال من البنك الأوروبي.

وأضافت الصحيفتان الإيطاليتان أن البنك الأوروبي يريد ضمانات حقيقية من قبل الصينيين من أجل الإفراج على مبلغ مالي قيمته 420 مليون يورو.

وأشارت إلى أن هذا المبلغ هو المتبقي من أجل إتمام الصفقة المرتقبة بنجاح حيث حصل النادي اللومباردي على 100 مليون يورو كدفعة أولية في وقت سابق.

وكان رئيس ومالك نادي ميلان سلفيو برلسكوني قد أكد في وقت سابق أن الصفقة سوف يتم إغلاقها بشكل تام في الثالث عشر من شهر ديسمبر المقبل فيما حذر من أن الأمور سوف تبقى على حالها في حال تأخرت الصفقة.

وكانت وكالة الأنباء الإيطالية ANSA قد ذكرت أن برلسكوني يتجه للموافقة على عرض المجموعة الصينية من أجل تولي منصب "الرئيس الفخري" لميلان. 

وأضافت أن برلسكوني يميل إلى قبول عرض الصينيين من أجل البقاء رئيساً فخرياً للنادي اللومباردي الذي تولى رئاسته وتسييره منذ 30 عاماً حتى الآن. 

ولفتت إلى أن المديرين التنفيذيين للنادي اللومباردي أدريانو غالياني وباربرا برلسكوني لن يستمرا قطعاً في منصبيهما ويتجهان لتقديم استقالتهما من أجل إعطاء المجال للمجموعة الصينيية لتعيين مدراء جدد لميلان في الفترة القليلة المقبلة.