قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طلبت مجموعة سونينغ الصينية المالك الجديد لنادي إنتر ميلان الإيطالي من ماسيمو موراتي العودة رسمياً من أجل العمل كرئيس للنيراتزوري.

وقال موراتي في حوار مع شبكة بريميوم سبورت إن الصينيين طلبوا منه العودة لرئاسة إنتر ميلان مبدياً شرفه وفخره الكامل بأن يكون رئيساً للنيراتزوري.

وأوضح الرئيس الأسبق لإنتر ميلان أنه لا يعرف ماذا يقول حول العرض الصيني.

وأشارت تقارير صحفية إيطالية أن موراتي قد يعود رئيساً لإنتر ميلان بنهاية الشهر الحالي بعد اجتماع مجلس الإدارة مع حملة الأسهم في ظل إعلان وشيك لرحيل المدير التنفيذي بولينجبروك.

كما أن توهير قد يتخلى عن كافة الأسهم التي يمتلكها بعض عملية استحواذ الصينيين على إنتر ميلان سواء إلى مجموعة سونينغ أو إلى موراتي نفسه.

ويدور حديث أيضاً حول امتلاك أسطورة إنتر ميلان الأرجنتيني خافيير زانيتي لصلاحيات أقوى من تلك التي يمتلكها في الوقت الراهن كنائب للرئيس.

وكانت المجموعة الصينية قد استحوذت على غالبية أسهم إنتر ميلان فيما استمر الملياردير الإندونيسي إيريك توهير مالكاً لنسبة الأقلية فيما لم يعد للرئيس الأسبق موراتي أي نسبة من أسهم النادي الإيطالي.