قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أبدى ماسيمو موراتي، الرئيس السابق لنادي إنتر ميلان الإيطالي، تفاؤلاً بشأن قدرة الفريق على منافسة نادي يوفنتوس بطل الدوري الإيطالي لكرة القدم خلال المواسم الخمسة الأخيرة.

وقال موراتي في تصريحات لصحيفة "لاغازيتا ديللو سبورت" الإيطالية : "أعتقد أنه مع انضمام كاندريفا وفي حال الظفر أيضاً بـ "غابيغول" فإن الإنتر سيكون قادراً على منافسة يوفنتوس المرشح الأول للقب، وسيكون النادي على الأقل ثاني أقوى فريق في إيطاليا من الناحية النظرية".
 
وأضاف موراتي، مستطرداً و مبدياً دعمه للمدرب الحالي روبيرتو مانشيني: "الأمر كله سيتوقف على الأجواء في غرفة تغيير الملابس وكيفية زرع الثقة في نفوس الجميع وليس بالتوقيع مع المزيد من اللاعبين، وتحديداً أقصد الأمور المثارة بشأن المدرب مانشيني، علينا أن نتوقف عن ذلك ونحسم الأمور وندعم المدرب فلا يمكن تغيير المدرب قبل 20 يوماً من بدء المسابقة".
 
وتابع بقوله : "لا أعلم ماذا طلب مانشيني من الإدارة ولا أعلم تفاصيل الخلاف الموجود، ولكن ما دامت الإدارة اختارت مانشيني فعليها أن تدعمه وتلبي طلباته".
 
وانهى موراتي حديثه، قائلاً: "أؤكد مرة أخرى أن الإنتر قادر على حصد المركز الثاني على الأقل، فروما ونابولي يحتاجان للعمل بقوة في السوق لتعويض رحيل أهم لاعبين في فريقيهما وهما بيانيتش وهيغواين".
 
يُشار أنّ ماسيمو موراتي كان المالك الأول لنادي انتر ميلان، قبل أن يبيع أغلبية أسهمه لرجل الأعمال الاندونيسي ايريك توهير في خريف 2013، ثم يبيع الأسهم المتبقية في شهر يونيو الماضي لمجموعة تجارية صينية التي باتت هي المالك الرئيسي للنادي الإيطالي العريق.