قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

انضم الدولي الكرواتي لوكا مودريتش نجم وسط ريال مدريد الإسباني إلى قائمة اللاعبين المتهمين بقضايا التهرب الضريبي التي طالت عدد كبير من نجوم كرة القدم في الفترة الأخيرة.

وذكرت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية أن هناك تسريبات جديدة حول ملف التهرب الضريبي للاعبي كرة القدم، تفيد بأن الكرواتي لوكا مودريتش، متهم بالتهرب الضريبي، وذلك بعد أن تلاعب في المبالغ المستحقة الخاصة بحقوق صوره.

وادعت الصحيفة الكاتالونية أنه ومنذ انتقاله إلى ملعب سانتياغو بيرنابيو قادما من توتنهام الإنكليزي في صيف عام 2012، استخدم الكرواتي شركة في لوكسمبورغ تترأسها زوجته فانيا وتضم مجلس إدارتها ابنه من أجل حماية مداخيله من حقوق صوره.

وكان من المرجح أن يتم فرض ضريبة تبلغ 51% على تلك المداخيل في إسبانيا، غير أن الضرائب في لوكسمبورغ تتمتع بمعدلات ضرائب ضئيلة تكاد تقترب من الـ0%، وهو ما منح مودريتش ثروة طائلة غير مستحقة طبقا لقوانين إسبانيا البلد التي يعمل بها.

وفتحت وزارة المالية الإسبانية تحقيقات بشأن كشوف حسابات مودريتش المقدمة بين عامي 2012 و2014، نظرا لافتقادها لتلك المبالغ التي كان ينبغي أن تكون السلطات الإسبانية على علم بها.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتم الزج بها باسم مودريتش بمثل هذه الفضائح، حيث سبق للسلطات الكرواتية أن حققت في التفاصيل المالية الخاصة بانتقاله من دينامو زغرب إلى توتنهام، إضافة لإلزامه بدفع نصف مليون يورو العام الماضي لوزارة المالية الإسبانية.

وبات مودريتش اللاعب الرابع من ريال مدريد الذي يقترن اسمه بقضية التهرب الضريبي بعد البرتغالي كريستيانو رونالدو المتهم بإخفاء 150 مليون يورو في الملاذات الضريبية، من خلال شركات أوف شور تمر في سويسرا والجزر العذراء البريطانية"، بالإضافة إلى مواطناه فابيو كوينتراو وكليبر بيبي المتهمان بالتهرب الضريبي بما قيمته 7 ملايين يورو تقريبا