قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كشف وكيل سابق للاعبين أن نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي سعى للتخلي عن قائد الفريق واين روني،في الأيام الأخيرة لـ"الميركاتو" الصيفي الماضي، من خلال عرضه على نادي نابولي الإيطالي، وذلك بسبب علاقته المتوترة مع مدرب فريق "الشياطين الحمر" البرتغالي جوزيه مورينيو.

وقال الإيطالي فينتشينزو مورابيتو الذي كان وكيلا لأعمال اللاعب الدولي الفرنسي السابق إيمانويل بيتي:"أعرف حقيقة أنه تم عرض روني على نابولي بسبب عدم قدرته على اللعب مع فريق إنكليزي آخر، وهو الأمر الذي جعله يوجّه اهتمامه إلى إيطاليا أو اسبانيا".

وأضاف مورابيتو، في تصريحاته لإذاعة "سي أر سي" الفرنسية :أكرر أنه تم عرضه على نابولي. الفكرة جميلة بحد ذاتها، لكن عندما تنظر إلى راتب روني السنوي الذي يقدر بـ10 ملايين يورو، تجد الأمر غير منطقي".

ويرى مورابيتو أنّ روني أصبح بمثابة حملاً ثقيلاً على مانشستر يونايتد، حين تابع قائلاً: "إنه بالتأكيد لا يتمتع بعلاقة جيدة مع مورينيو، لذلك فإن مستقبله بعيد عن مانشستر يونايتد وحتى إعارته غير مطروحة، وذلك لإفساح المجال امام آخرين في الفريق".

ويعاني واين روني في مانشستر يونايتد منذ تسلم مورينو الإدارة الفنية لنادي مانشستر يونايتد، في شهر يوليو الماضي، وقد اكتفى بتسجيل 3 أهداف فقط في 25 مباراة في كل المسابقات المحلية والقارية للموسم الجاري (2016-2017).

يُشار أنّ واين روني، البالغ من العمر 31 عاماً، وعلى الرغم من معاناته في الموسم الحالي، إلّا أنه يوجد على بعد هدف واحد فقط من معادلة الرقم القياسي لعدد الأهداف المسجلة من قبل لاعب واحد في تاريخ نادي مانشستر يونايتد و الذي يوجد بحوزة أسطورة الكرة الإنكليزية بوبي تشارلتون ب249 هدفاً.