قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كشف أدريانو غالياني، المدير التنفيذي لنادي ميلان الإيطالي أنّ عدم التعاقد مع النجم الأرجنتيني كارلوس تيفيز في عام 2012، يعتبر بمثابة الندم الأكبر في مساره المهني، مشيراً، في سياق آخر، أنّ فريقه لن ينشط كثيراً في "الميركاتو" الشتوي القادم، ومؤكداً أيضاً أنّ مستوى ميلان الحالي هو نفس مستوى الغريم التقليدي، نادي يوفنتوس، المُتوّج بلقب "الكالتشيو" في المواسم الخمسة الماضية،

وكان كارلوس تيفيز قد اقترب من الالتحاق بصفوف لفريق ميلان في صيف 2012، في ظل علاقته المتوترة مع مدربه في نادي مانشستر سيتي الإنكليزي، روبيرتو مانشيني، لكن غالياني فشل في حسم الصفقة، ما جعل اللاعب الأرجنتيني ينضم بعدها بموسم واحد، أي في "الميركاتو" الصيفي لسنة 2013، إلى نادي يوفنتوس.

واستذكر غالياني ذلك الحدث في حوار له مع قناة "تيلي لومبارديا" الإيطالية حيث قال: "بالتأكيد عدم التعاقد مع تيفيز كان الندم الأكبر في مسيرتي، أعتقد أن انتقاله إلى يوفنتوس شكّل حدًا فاصلًا بيننا وبينهم، أنا لدي علاقة مميزة مع كارليتوس (لقب كارلوس تيفيز) ووكيله كيا غورابشيان وكنا نمتلك علاقة ممتازة مع يوفنتوس لسنواتٍ طويلة، ومثل كل العلاقات، كان هناك بعض اللحظات السلبية، وأعتقد أنها عادت في الوقت الحالي لتكون ممتازة".

وعن مواجهة كأس السوبر الإيطالي التي ستجمع بين ميلان ويوفنتوس الجمعة المقبل، في العاصمة القطرية الدوحة، قال غالياني: "في الموسم الماضي خسرنا أمامهم 2-1 على ملعب اسان سيرو وكنّا على نفس المستوى معهم، التعادل كان النتيجة الأفضل بالنظر لأحداث المباراة، وفي نهائي كأس إيطاليا، خسرنا في الأشواط الإضافية، أيضاً كنّا على نفس المستوى معهم، وفي أكتوبر، هزمناهم وكنّا على نفس المستوى معهم".

وتابع: "لقد لعبنا ضدهم ثلاث مرات، خسرنا مرتين وفزنا مرة، لكن بين قوسين، كان من الممكن أن نخرج بثلاثة تعادلات، ولهذا السبب، لا أرى فارقًا كبيرًا بين يوفنتوس وميلان، وآمل أن نثبت ذلك يوم الجمعة، وأن نفوز".

وفي سياق آخر، استبعد غالياني قيام نادي ميلان بصفقات كبيرة خلال فترة الانتقالات الشتوية القادمة، خصوصاً بعد تأجيل اتمام عملية بيع النادي حتى مارس المقبل.

وكان من المتوقع أن تنهي مجموعة "سينو يوروب" الصينية الاستحواذ على 99.93% من أسهم نادي في 13 ديسمبر الجاري، لكنّ إجراءات بيروقراطية حالت دون تحويل الملاك الجدد الأموال من البنوك الصينية إلى إيطاليا لإتمام الصفقة.

وبحسب هذه المعطيات فإنّ غالياني سيكون المسؤول الأول عن إدارة "الميركاتو" الشتوي بالنسبة لميلان، دون صرف أموال كثيرة ، ولكن لن يكون بإمكانه اتخاذ أي قرار قبل الحصول على الضوء الأخضر من مجلس الإدارة المعتمد من طرف المجموعة الصينية برئاسة ماركو فاسوني.

وأوضح غالياني في تصريح صحفي آخر:"سوق ميلان الشتوية ستكون معقدة جداً، كل شيء صعب، بإمكاني أن أقوم بصفقة وأنهي كل الأمور المتعلقة بها، لكنّها لن تتم دون موافقة الطرف الثالث، في السوق كل شيء يتحرك بسرعة وليس هناك الوقت لانتظار موافقة الآخرين، ولنقوم بتعاقدات جديدة علينا أن نبيع أولاً، لذلك، لا أعرف ما سيحدث في يناير".

وأكد غالياني اهتمام ميلان باللاعب ريكادرو أرسوليني، متوسط ميدان نادي أسكولي الإيطالي، حيث قال: "إنه لاعب جيد ويعجبنا، يعتمد على قدمه اليسرى وبإمكانه اللعب بقدمه اليمنى، ما زال أمامه طريق طويل وإستراتيجية برلسكوني تعتمد على اللاعبين الإيطاليين الشباب".

وختم المدير التنفيذي لميلان قائلاً :"بإمكاني أن استبعد أي تعاقدات كبيرة في الشتاء".