قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

حمّل الهولندي فرانك دي بوير، المدير الفني السابق لنادي إنتر ميلان، إدارة "النيراتزوري" مسؤولية الأزمة التي يعيشها الفريق حالياً ،حيث يرى أنّها تستعجل الأمور بشكل كبير، مثلما كان الشأن معه بعدم منحه الوقت الكافي للنجاح.

وقال دي بوير، في تصريحات لصحيفة " زيغو سبورتس" :" يوجد حالياً ملاك صينيين ومديرين إيطاليين، ومن الناحية النظرية لديهم كل السيطرة، ولكن في الواقع لا يوجد أي شخص مسؤول، وأعتقد أن هذه هي المشكلة الكبرى في الإنتر".

وأضاف بقوله: "يبدو أنهم يحبون هذا الوضع، ولكن يجب أولاً أن تكون هناك نظرة جيدة على مستوى التنظيم الداخلي".

وتابع المدرب الهولندي قائلاً: "خلال فترة تواجدي، كنت أحاول اللعب بنظام جديد وهو 4-3-3 الهجومية، وفي بعض الأحيان كانت تسير بشكل جيد، مثلما حدث أمام يوفنتوس، كنا في حاجة للوقت".

وختم دي بوير حديثه موضحاً :"على سبيل المثال نابولي انتظر 8 سنوات قبل رؤية استثماراتهم تؤتي ثمارها، بدلا من ذلك في إنتر أرادوا أن تكون في الصدارة خلال أسبوعين، والأمور لا تسير هكذا".

وتعرض دي بوير للإقالة من منصبه بعد 84 يوماً فقط من توليه تدريب انتر ميلان، وعينت إدارة النادي، الإيطالي ستيفانو بيولي خلفاً له، لكن دون أن تتحسن نتائج الفريق لا محلياً ولا قارياً.